أول شخص في العالم يتحكم بذراعيه الآليتين عن طريق التفكير

أول شخص في العالم يتحكم بذراعيه الآليتين عن طريق التفكير


سمعنا سابقاً بالأطراف الصناعية التي تستخدم لتعويض الطرف المفقود، لكن أغلبها يكون تجميلياً دون حركة تُذكَر، ورغم وجود محاولاتٍ سابقة لتركيب طرف صناعي قابل للحركة عن طريق التفكير، إلا أن الجديد في موضوعنا اليوم هو تَمَكُن العلماء في معهد الفيزياء التطبيقية في جامعة جونز هوبكنز من التوصل لطريقة تسمح للمصاب بالتحكم المزدوج بذراعيه الآليتين في وقتٍ واحد وعن طريق التفكير فقط؛ الأمر الذي لم يكن ممكناُ من قبل!

المتطوع "ليزلي بوف" بُترت ذراعيه على مستوى الكتف في حادث كهربائي، وخضع لعملية جراحية خاصة لإعادة تأهيل نهايات الأعصاب وتكييفها لتتفاعل وتسيطر على الأطراف االصناعية الجديدة، وبعد ذلك تم تدريبه في "معهد الفيزياء التطبيقية" في جامعة "جونز هوبكنز"؛ على نماذج حاسوبية افتراضية وبرنامج للتعرف على إشارات دماغه وتنفيذها على شكل التحركات المقصودة والمطلوبة.

الأطراف الصناعية الجديدة هي جزء من برنامج (APL’s Modular Prosthetic Limb)، و"ليزلي" هو أول شخص في العالم يتمكن من تحريك ذراعين آليتين في وقت واحد عن طريق التفكير، ويعد هذا الإنجاز أملاً واعداً للأشخاص الذين فقدوا أطرافهم بسبب الحروب أو الحوادث لإعادة تأهيلهم لتعود حياتهم طبيعية كما كانت.

صار "ليزلي" قادر على تحريكهما وعلى مسك الأشياء بهما، مستقبلاً وبحسب "جونز هوبكنز" سيكون ليزلي قادراً على أخذهما للمنزل وعلى استخدامهما في حياته اليومية.

المصدر:
popsci.com

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه