لماذا نرتدي الملابس البيضاء أو الفاتحة في فصل الصيف ؟ وما علاقة ذلك بالفيزياء ؟

لماذا نرتدي الملابس البيضاء أو الفاتحة في فصل الصيف ؟ وما علاقة ذلك بالفيزياء ؟


للوهلة الأولى قد تبدو الإجابة بديهية وبسيطة؛ لأن الملابس البيضاء أو الملابس ذات الألوان الفاتحة تعكس جزءاً كبيراً من أشعة الشمس وبالتالي فإنها لا تمتص إلا جزءاً يسيراً من الحرارة مما يجعل ارتداءها مناسباً في فصل الصيف، ولكن هذه الإجابة على بساطتها تقف خلفها آلية فيزيائية سنوضحها لكم.

بدايةً علينا أن نتعرف على مكونات الشعاع الشمسي، إذ تشع الشمس كميات هائلة من الطاقة تبثها على شكل موجات تسمى الشعاع الشمسي (solar radiation)، هذا الشعاع يمثل الضوء والطاقة معاً القادمة من الشمس.

مكونات شعاع الشمس

ويتكون الشعاع الشمسي من أمواج كهرمغناطيسية لها أطوال موجة مختلفة تقاس بـِ"نانومتر nm"، وترددات "Frequencies" تتراوح بين منخفضة ومرتفعة تقاس بـِ"تيراهيرتز THz"، ويمكننا أن نميز ثلاثة أقسام للشعاع الشمسي:
1-الضوء المرئي : يكون طول الموجة بين 400 و800 نانومتر، يمثل أكثر من 50% من الشعاع الشمسي يبدو مرئياً، ويعطي الطيف اللوني عند تحليله بواسطة الموشور.
2- الاشعة فوق البنفسجية U.V : وطول موجتها أقصر من 400 نانومتر وغير مرئية.
3- الأشعة تحت الحمراء I.R : طول موجتها أكبر من 800 نانومتر، وتكون غير مرئية.

اللونمدى الطول الموجيمدى التردد
أحمر~ 700–635 nm~ 430–480 THz
برتقالي~ 635–590 nm~ 480–510 THz
أصفر~ 590–560 nm~ 510–540 THz
أخضر~ 560–520 nm~ 540–580 THz
أزرق~ 490–450 nm~ 610–670 THz
بنفسجي~ 450–400 nm~ 670–750 THz
فالأمواج ذات التردد المنخفض تحمل طاقة منخفضة وتكون بطول موجة أكبر، وكل لون يمتص طول الموجة الموافق له ويعكس الباقي، وتتحول هذه الطاقة الممتصة إلى حرارة.

ونلاحظ من الجدول: الألوان وطول موجتها وترددها، وكلما كان طول موجة الشعاع اللوني أكبر كلما انخفض تردده، وبالتالي انخفضت الطاقة التي يحملها، ومن ثم انخفضت الطاقة التي يمتصها اللون الموافق له.

والنتيجة:

في حالة الألوان الفاتحة فإنها تمتص فقط طول الموجة الموافق لها ويكون شعاع طاقته منخفضة، فتكون الحرارة التي يمتصها اللون الفاتح أقل، وما تبقى من الشعاع الشمسي تقوم بعكسه وتشتيته، أما اللون الأبيض فإنه يعكس الشعاع الشمسي بالكامل لذلك هو أكثر الألوان ملائمةً للارتداء في فصل الصيف.

المصادر:
study.com
physlink.com
wikipedia.org
britannica.com

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه