يوم العمال من الوثنية إلى الرأسمالية ثم الاشتراكية، تاريخ عيد العمال والحقائق الكاملة عنه!

يوم العمال من الوثنية إلى الرأسمالية ثم الاشتراكية، تعرفوا على الحقائق الكاملة عنه!


تاريخ عيد العمال


احتفال‬ 1 مايو/أيار والأصول الوثنية له!

ارتبط هذا اليوم تاريخياً في أوروبا مع مهرجانات وثنية ريفية، ولكن السبب الأصلي للاحتفال بهذا اليوم تغير تدريجياً واستبدل من قبل المنظمات العمالية بيوم العمال.

ففي العصور الوسطى والحديثة، كانت عطلة يوم 1 مايو/أيار مرتبطة بالاحتفال بعودة الربيع، وشملت مظاهر الاحتفال جمع الأزهار والأغصان الخضراء، ونسج أكاليل الزهور، وإنشاء شجرة مايو/أيار مزينة، أو عامود أيار، وتجمع الناس حولها للرقص.

وعلى الرغم من أن الممارسات اللاحقة تفاوتت على نطاق واسع، إلا أن أصل هذه الاحتفالات قد يعود إلى الطقوس الزراعية القديمة، فقد عقد الإغريق والرومان مثل هذه المهرجانات، في مثل هذا اليوم من السنة.

قد تكون الغاية من هذه الطقوس في الأصل ضمان الخصوبة للمحاصيل، والحيوانات والبشر قديماً، لكن هذه الدلالة فقدت تدريجياً، واعتُبِر في نيو انغلاند احتفالاً وثنياً، وتم منعه.

رسم من القرن التاسع عشر تشكيل حلقة راقصة حول عمود احتفالاً بالأول من أيار

يوم العمال والصراع ضد ‏الرأسمالية‬

في ذروة الثورة الصناعية في الولايات المتحدة الأمريكية، وخلال واحدة من أكثر الفترات كآبة وكارثية في تاريخ العمل الأمريكي، كان معدل عمل العامل الأميركي 12 ساعة أو أكثر في اليوم وسبعة أيام في الاسبوع، من أجل كسب قوت يومه الأساسي.

ورغم القيود المفروضة في بعض الولايات، كان بعض الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 5 أو 6 اعوام يعملون في المطاحن والمصانع والمناجم في جميع أنحاء البلاد، ويحصلون على أجر قليل، وكان يُستغلُ الجميع وخاصة المهاجرين والفقراء جداً، فغالباً ما كانوا يواجهون ظروف عمل غير آمنة على الاطلاق، مع عدم توفر الهواء النقي والمرافق الصحية والاستراحات.

وبازدياد النشاط الصناعي والزراعي صار هناك طلب متزايد على العمالة، فظهرت النقابات العمالية، للمرة الأولى في أواخر القرن ال18، التي نمت وأصبحت أكثر بروزا وتأثيراً.

وبدأت في تنظيم إضرابات ومسيرات احتجاج على الظروف السيئة وإجبار أرباب العمل على إعادة التفاوض على عدد ساعات والأجور.

ففي 5 سبتمبر 1882، قام حوالي 10.000 عامل بمسيرة إلى ساحة الاتحاد في مدينة نيويورك، وكانت أول مسيرة يوم عمال في تاريخ الولايات المتحدة.
لكن العديد من هذه المسيرات تحولت إلى أحداث عنف خلال هذه الفترة، وكان من ضمنها أحداث هايماركت (Haymarket) أيار عام 1886، والتي لقي فيها عدد من العمال ورجال شرطة شيكاغو مصرعهم.

بعد خمس سنوات، وبعد إضراب عمال السكك والنقل فيما عرف بإضراب بولمان أيار عام 1894، وبعد مقتل أكثر من عشرة عمال في المواجهات، سعى الرئيس الأميركي "غروفر كليفلاند" لمصالحة مع حزب العمل، صادق على تشريع لجعل يوم للعمال، وكان في أول يوم اثنين من سبتمبر-عطلة الولايات المتحدة الرسمية تكريماً للعمال؛ ثم تبعتها كندا.

‏يوم العمال‬ إشتراكياً وعالمياً:

في عام 1889 قام الاتحاد الدولي للمنظمات الاشتراكية والنقابات التجارية والعمالية بتعيين 1 مايو كيوم لدعم العمال، في ذكرى أحداث هايماركت (شيكاغو 1886).
و في الاتحاد السوفياتي، اهتم القادة بيوم العمال ودعموه، معتبرين أنه يشجع العمال في أوروبا والولايات المتحدة على التوحد ضد الرأسمالية.

فأصبح يوم عطلة كبيرة في الاتحاد السوفيتي وبلدان الكتلة الشرقية، مع مسيرات رفيعة المستوى، بما في ذلك واحدة في الساحة الحمراء في موسكو برئاسة الحكومة العليا وموظفي الحزب الشيوعي الذي يحتفل بعيد العمال وعرض القوة العسكرية السوفياتية.

في ألمانيا أصبح عيد العمال عطلة رسمية في عام 1933 بعد صعود الحزب النازي. ومن المفارقات، ألغت ألمانيا النقابات العمالية الحرة بعد تشريع العطلة، ودمرت تقريباً الحركة العمالية الألمانية.

مع تفكك الاتحاد السوفيتي وسقوط الحكومات الشيوعية في أوروبا الشرقية في أواخر القرن العشرين، انخفضت الاحتفالات الواسعة بهذه المناسبة،في تلك المنطقة من حيث الأهمية.

اليوم في عشرات البلدان حول العالم، يعتبر يوم العمال عطلة رسمية، ويعتبره العمال مناسبة للمظاهرات ومسيرات الدعم لحقوق العمال.

متظاهرون متضامنون مع فلسطين، في يوم العمال العالمي، في مدينة تروندهايم في النرويج، 1 أيار 2013

المصادر:
history.com
britannica.com
britannica.com

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه