جيراديا لامبليا الطفيلي المبتسم !

جيراديا لامبليا الطفيلي المبتسم !


تعد "جيارديا لامبليا (Giardia lamblia)" من الطفيليات الشائعة التي تصيب كلاً من الإنسان والثديات الأخرى كالمواشي والكلاب، وبعض أنواع الطيور.
 في بعض الدول النامية قد تصل نسبة المصابين من الأطفال دون سن العاشرة إلى 33%، وقد أثبتت الدراسات وجود نسبة 2% من البالغين و 6 – 8% من الأطفال المصابين في الدول المتقدمة بأنحاء العالم.

دورة حياة الطفيلي

 يعيش الطفيلي طورين خلال حياته، تبدأ بالطور الخامل (المتكيس)، ويتواجد خلال هذا الطور في براز الشخص المصاب، والمياه السطحية الملوثة، ويمتاز خلال هذا الطور بالقدرة على مقاومة الحرارة والبرودة، ومقاومة الأساليب التقليدية في تعقيم المياه، لذا من الممكن أن يبقى لأسابيع أو أشهر.
 بعد ابتلاع المضيف للطفيلي (المتكيس) يتحول إلى الطور النشط، ويبدأ بالتكاثر (اللاجنسي) في الأمعاء الدقيقة، وينتج عن هذا أطوار نشطة وأطوراً متكيسة تطرح مع البراز.

يبلغ حجم الطفيلي 8×15 ميكرون، شكله كمثري، ويظهر تحت المجهر الضوئي المركب كوجه مبتسم، يمكن تمييزه بوضوح، وتستمد الجيارديا طاقتها من "الجلوكوز" و"الأرجينين"، وتحتاج لفيتامين "ب" لتستمر على قيد الحياة.


 طرق العدوى

 حسب ما أثبتت التجارب العلمية فإن 10 – 25 من كيسات الجيارديا كافية للتسبب بالعدوى، وفيما يلي أبرز طرق إنتقال الطفيلي:
  1. شرب المياه الغير معالجة.
  2. تناول أطعمة ملوثة بالطور الساكن للطفيلي.
  3. عدم الإهتمام بالنظافة الشخصية.
  4. السباحة في المياه الملوثة.
  5. التماس المباشر مع شخص مصاب.

أعراض المرض

تبدأ الأعراض عادةً بالظهور خلال 1 – 3 أسابيع من الإصابة، وتستمر إلى 2 – 6 أسابيع، وفيما يلي أبرز الأعراض:
  1. انتفاخ، وغازات مفرطة.
  2. إسهال.
  3. غثيان.
  4. فقدان للشهية.
  5. ألم في المعدة.
  6. فقدان الوزن.
يجدر الذكر أن العديد من المصابين قد لا يشكون من أي أعراض تذكر.

الوقاية

التأكد من نظافة مياه الشرب.
عدم تناول الخضروات دون التأكد من غسلها جيداً.
غسل اليدين جيداً قبل الأكل.
تجنب الحيوانات الأليفة.

المصادر:
Medical Parasitology (Dr. John W. Davis - Dr. Walter Beck)
Centers for Disease Control and Prevention: CDC

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه