ما هي الأرجية أو الحساسية ؟

ما هي الأرجية أو الحساسية ؟


لابد أنك يوماً ما شعرت برغبة مفاجئة بالعطس أو الكحة أو حكة شديدة، أو إدمِاعٍ مفاجئٍ في العين وسيلان في الأنف، هذه الأعراض قد تكون أعراض حساسية أو أرجية، ولمعرفةِ ما هي ''الأرجية'' تابع معنا.

الأرجية (Allergy)

هي استجابةُ  طبيعية من الجهازِ المناعيِّ نحو جسمٍ أو مادةٍ غريبة، وعادةً ما تكون غير مؤذيةٍ لجسمك.
للأرجية سببٌ أو عاملٌ وراثيٌّ و هذا يعني أنها تستطيعُ الانتقالَ من الآباءِ إلى الأبناءِ، فالحساسيةُ العامةُ تكونُ فقط وراثيةً، أما الحساسيةُ من نوعٍ محددٍ لا تنتقلُ وراثياً، فإذا كانت والدتكَ لديها حساسيةٌ من المحارِ فليسَ من الضروريِّ أن يكونَ لديكَ أنتَ.

وبحسبِ الكليةِ الأمريكيةِ لأمراضِ الحساسيةِ والربو وعلمِ المناعةِ فهناكَ العديدُ من الأنواعِ الشائعةِ للأرجيةِ، أو مسببات الحساسية.

أسباب الحساسية أو التحسس

وتتضمنُ :
  1. منتجاتٍ حيوانية: كوَبَغ الحيوانات (وهو وسفٌ صغيرٌ من الشعرِ أو الريشِ يسببُ الأرجيةَ للإنسانِ).
  2. أدوية: كالبنسلين.
  3. أطعمة: الأكثر شيوعا هو القمح، مكسرات، محار، بيض.
  4. لسعاتِ الحشراتِ: كالنحل، الدباير، والبعوض.
  5. نباتات: كغبارِ طلعِ الأعشابِ و الأعشابِ الضارةِ.
وهناكَ أيضاً حساسيةٌ موسميةٌ معروفةٌ باسمِ حمَّى الكلأ أو حمى القش أو حساسية الزيتون، وهي تحدثُ بسببِ حباتِ الطلعِ المتحررةِ من النباتاتِ فتسببُ حكةً و دمعاً في العينِ وسعالاً وسيلاناً أنفياً.

أعراض الحساسية

إن وظيفةَ جهازِكَ المناعيِّ هي الحفاظُ على صحتِكَ و ذلك بمكافحةِ العدوى وغيرها من المسبباتِ المرضيةِ الضارةِ، وهي تقومُ بذلكَ بمهاجمةِ أي شيءٍ يخشى أن يضعَ جسمكَ في خطرٍ، هذه الاستجابةُ الهجوميةُ قد تشملُ الالتهابَ والعطاسَ و مجموعةً من الأعراضِ الأخرى، أهمها:
  1. حكة أو طفح جلدي
  2. وذمة موضعية.
  3. سعال جاف غالباً أو قشعي.
  4. سيلان وعطاس.
  5. إدماع العينين.

كيف نمنعُ الأرجية أو الحساسية ؟

ليست هناك طريقة لمنعِ الأرجيةِ ولكن هناك طرق لمنع أعراض الأرجية من حدوثِها، وأفضلُ طريقةٍ للوقاية منها هي تجنبُ الموادِ التي تسببُ الحساسيةَ وهي أكثرُ طريقةٍ فعالةٍ لعلاجِ الحساسيةِ وهناك عدَّةُ طرقٍ أخرى.

ومن أهم طرق علاج الحساسية :

  1. الأدوية: الدواءُ يمكن أن يكونَ أكثرَ من وصفةٍ طبيةٍ وهذا يعتمد على شدةِ حساسيتكَ، و تشملُ أدويةَ الحساسيةِ: مضادُات الهيستامين، ومزيلاتُ احتقان، ومُعدِلات الليكوتيرين.
  2. المعالجةُ المناعيةُ: العديدُ من الناسِ يختارونها وهو يتضمنُ عدة حقنٍ من مستخلصاتٍ نقيةٍ من الموادِ المسببةِ للحساسيةِ؛ تعطى على عدَّةِ سنواتٍ و هذا يساعدُ الجسمَ على اعتيادِ المادةِ التي تنتجُ الحساسيةَ.

المصادر:

مراجعة: فراس كالو
تدقيق لغوي: محمد طحان

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه