لا شيءَ صعبٌ بالنسبة للشباب !

لا شيءَ صعبٌ بالنسبة للشباب !


هكذا قال سقراط، ولم تتأخرِ الأمم المتحدة من بعده كثيراً فجعلت للشباب يوماً عالمياً للفتِ الانتباه لبعض قضايا الشباب القانونية والثقافية.

ولكن متى هذا اليوم؟
إنه اليوم، في الثاني عشر من شهر أغسطس/آب، يحتفل العالم باليوم العالمي للشباب بعد أن قامتِ الأمم المتحدة بتحديد هذا اليوم عام 2000.

في هذا العام يأتي اليوم العالمي للشباب تحت شعار: 

"الطريق إلى 2030: القضاء على الفقر وتحقيق الاستهلاك والإنتاج المستدام".

لكن ما هو المقصود بالاستهلاك المستدام؟
المقصود هو استخدامُ كلِّ ما حولنا من خدماتٍ ومنتجاتٍ بما يكفي حياة المجتمعات المختلفة مع تأمينٍ لمستقبل الأجيال القادمة.

نماذج وطموحات :

كونك شاب لايعني أنك غير قادر أو غير مؤهل فالتاريخ مليء بالقادة الشبان الذين غيروا خارطة العالم، ومليء بالمبدعين الذين لفتوا أنظار العالم وغيروا مسار العلم والعلوم؛ فعلى الصعيد العلمي يعتبر أصغر من حاز على جائزة نوبل في الفيزياء هو الأسترالي لورانس براغ في الثالثة والعشرين من عمره متقاسماً إياها مع أبيه، لجهودهما في تحليل التركيب البلوري باستخدام الأشعة السينية، ووضع معادلة براغ التي سميت باسم العائلة!

ونستذكر أيضاً الشابة الباكستانية ملالا الحائزة على جائزة نوبل في السلام عام 2014 وكانت في الـ17 من عمرها في ذلك الوقت، ورغم كل الجدل المثار حولها يبقى الشاهد من ذكرها؛ أن الشباب قادر على مواجهة الصعاب وتحقيق الأحلام والتنمية في حال تم توجيهه لبناء الأوطان وإعماره.

تدقيق لغوي: محمد طحان

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه