ما العلاقة بين الربو والحساسية أو الأرجية ؟

ما هي العلاقة بين الربو والحساسية أو الأرجية ؟


بعد أن تعرفنا في مقال سابق على الأرجية أو الحساسية وأعراضها؛ سنعرف اليوم إذا كان هناك رابط بين الأرجية والربو، أم لا.

هل هناك علاقة بين الربو والحساسية (الأرجية)؟

الأرجية والربو هما من أكثر الأمراض المزمنة في الولايات المتحدة، والربو هو حالة في الجهاز التنفسي ويعود سبب الربو التحسسي إلى تهيج يصيب الجهاز التنفسي عند تعرضه للعامل المسبب للتحسس فيسبب تضيقاً في الطرق الهوائية فيجعل التنفس صعباً، وهو يصيب واحد من كل ثلاثة عشر شخصاً.

الربو الناجم عن الأرجية

يمكن للحساسية أن تفاقم الربو أو تزيد منه، عندها يُعرف باِسم الربو التحسسي (‏Allergic Asthma)، وهذا هو النوع الأكثر شيوعاً من أنواع الربو التي تم تشخيصها في الولايات المتحدة، ويؤثر على 60 بالمئة من الأشخاص المصابين بالربو.

التاريخ العائلي يؤثر على فرصة الشخص في ظهور الأرجية والربو؛ فإذا كان أحد الأبوين أو كلاهما مصاب بالأرجية فإنه من الأكثر احتمالاً أن يصاب الأطفال بالأرجية، ووجود الحساسية مثل حمى القش تزيد من خطر الاصابة بالربو التحسسي.

أعراض الربو

هناك مجال واسع من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض الربو عند 50 مليون أميركي والذين يعيشون مع الحساسية في الأماكن المغلقة والمفتوحة، وأهم هذه الأعراض:

  1. أعراض تنفسية مثل السعال والاحتقان.
  2. ضيق في الصدر.
  3. صوت صفير أثناء التنفس.
  4. صعوبة في التنفس.
  5. سعال في الليل و الصباح الباكر.

كيف يمكنني أن اعرف اذا كان لدي رَبْوٌ تحسسيٌّ أو أَرَجِيّ؟

الطبيب وحده يستطيع أن يعرف تشخيص الرَبْوٌ الأَرَجِيّ، وهو عادةً يحصُل بإجراء فحص للدم أو الجلد.
هذه الفحوصات تساعد على تحديد سبب الربو لديك الذي إما أن يكون حساسية موسمية أو على مدار السنة.

المصادر:
aafa.org
healthline.com

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه