أول روبوت آلي رخو في التاريخ !

أول روبوت آلي رخو في التاريخ !


ماذا لو فكرتَ قبل عشرةِ أعوامٍ من الآن؛ في آليٍّ يقوم بمهامٍ صعبةٍ، ويمكنه أن يحلَّ محلَّ البشرِ؟
كنتَ ستتخيله آلةً ضخمةً تقوم بحركاتٍ بطيئةٍ وغير منسجمةٍ، ومن الصعبِ أن تتخيله بالحركة الانسيابية التي يقوم بها البشر؛ لكن في هذا العام يمكنك ليس فقط أن تتخيله، بل أن تراه بعينيك أيضاً!

فقد استطاع فريقٌ من جامعةِ هارفارد أن يقدِّم للعالم أول آليٍّ (Robot) رخوٍ في التاريخ!
فكرة الروبوت الرخو كانت موجودةً منذ فترةٍ؛ لكن وقفت عوائق عديدةٌ أمام العلم لتنفيذها، وهي الأجزاء الكهربائية مثل البطاريات، والدوائر الكهربائية التي من المستحيل أن تكون رخوة.

قام هذا البحث بتوضيحِ طُرقٍ لطباعةِ المكونات الصلبة داخل جسم الروبوت بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد 3D؛ على موادٍ رخوةٍ لتقوم بنفس عمل المواد الصلبة وتضع حجر الأساس لانطلاق عصر الروبوتات الرخوة.

هذا الروبوت التي أطلقت عليه هارفارد اسم (octobot)؛ والذي استوحته من الأخطبوط، يستمد طاقته من تفاعل بيروكسيد الهيدروجين ليُطلِقَ غازاتٍ بكمياتٍ تكفي لانتفاخِ الآلي octobot.

وتعدُّ هذه الطريقة الأكثرَ فعاليةً لأن التفاعل لا يحتاج لمكانٍ صلبٍ يضمه مما يجعل التفاعلَ يحدث ويحافظ على أن يكون الروبوت رخواً في ظل وجود دائرةٍ منطقيةٍ صغيرةٍ تتحكم في ضخ الغاز داخل الروبوت.
يعد البحث الذي قدمته جامعة هارفارد نقلةً نوعيةً في علم الروبوتات الذي سيفتحُ الطريق إلى ظهورِ جيلٍ جديدٍ من الروبوتات بتصاميمٍ أكثر تعقيداً.


المصادر:
news.harvard.edu
sciencedaily.com

تدقيق لغوي: محمد طحان

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه