برج زايفنغ؛ مزيج من الحداثة و التراث الصيني !

برج زايفنغ؛ مزيجٌ من الحداثة والتراث الصيني !


إذا كنت تظن أن الصراع بين الدول يتم على الجانب العسكري فقط؛ فأنت مخطئ؛ ففي عالمنا تجد صراعات من نوع مختلف، في شتى المجالات وتتفاقم، ولكنها تعود علينا بأرقامٍ، وحكاياتٍ نقف أمامها كثيرًا، ونتعجب !

في هذه السلسلة سنخوض في إحدى ساحات المعارك الهندسية في مجالِ العمارةِ والإنشاء؛ التي بدأت ولا زالت تخرج لنا دومًا بالمفاجآت، وتضعُنا بين أرقامٍ كبيرةٍ؛ لو عاد بنا الزمن عدة عقود لاعتبرناها خرافات أو هي فقط أرقام تحتكرها قمم الجبال !

نحن الآن نضع أقدامنا في ساحة المعركة، ودعني أصف لك ما نراه حولنا؛ عِماراتٌ وأبنية بارتفاعات شاهقة، وتلك هي الغنائم، أما على أرض المعركة فنشاهد عُمالاً ومهندسين أنهكهم التعب؛ مُحاطينَ بعدةِ مخطوطاتٍ وأوراقٍ بعضها صحيح علميًا، وبعضها أثبت فشله، وعاد مرةً أخرى ليتم عليه التعديل اللازم، وعلى مرمى بصرنا نرى عدداً من الأموال؛ وكأنها ألقيت في الفراغ في سبيل ظهور تلك البنايات الشاهقة !

حتى في حالةِ الفوز والغنيمة فليس الكل يتساوى؛ بل دائمًا هُناك مراكز مختلفة، وفي رحلتنا هذه نبدأ من المركز العاشر والأخير، ونصعد السلم؛ حتى نصل إلى المركز الأول ومنه نخرج من ساحة المعركة ونعود إلى عالمنا !


في المركز الـعاشر: برج زايفنغ (Zifeng Tower)


تلك المعركة المعمارية خلفت لنا ذلك المبنى الشاهق الذي نفخ في بوقه من أراضي الصين؛ ليلفت انتباهنا ويجذبنا إليها؛ لِنُشاهِد ذلك المبنى الذي يحتل المركز العاشر حتى بدايات عام 2016 في قائمة أطول البنايات على مستوى العالم.

لأكون صادقًا معكم فإن اعتباره في المركز الـعاشر هو أمرٌ مثير للجدل، وستعرفون سر إثارته للجدل في المقال القادم.

يبلغ ارتفاع برج زايفنغ 450 متراً؛ مقسماً إلى 71 طابق، وبه 54 مصعد؛ كل مصعد يتحرك بسرعة 7 متر\ثانية كحد أقصى.

تم البدء في البناء عام 2005؛ ليخرج إلينا كاملًا عام 2010؛ كتحفة معمارية مستوحاةٍ من تاريخ نانجينغ متمثلة في 3 ظواهر، وهي نهر يانغتسي، والحدائق الخضراء، والتنين الصيني الشهير.

بالإضافة لذلك فإن البناية مجهزة بوسائل أمان ضد الزلازل المتوقعة، وهو مملوك لمركز نانجينغ غرينلاند المالي، ومعروف باسمها أيضاً !

المصادر:
smithgill.com
skyscrapercenter.com

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه