تقنية قشور الأسنان الاصطناعية وسر ابتسامة هوليوود !

تقنية قشور الأسنان الاصطناعية وسر ابتسامة هوليوود !


لربما تساءلتم عن سر الابتسامة المميزة لممثلي هوليوود؛ لدرجة أننا بِتنا نسمع في الإعلانات (احصل على ابتسامة هوليوود أو هوليوود سمايل)، فما السر وراءها ياترى؟
في الحقيقة إن ابتسامة هوليود مصطنعة، ويقف وراءها سر طبي سني؛ يسمى بقشور الأسنان الاصطناعية، ورغم أن هناك عدة تقنيات طبية سنية تعطي نفس الفائدة إلا أن تقنية الفينير هي أشهرها، فما هي الفينير؟

الفينير (veneer)

هي عبارة عن قطعٍ رقيقة من الخزف - السيراميك؛ تُستعمل لإعادة بناء الشكل الطبيعي للأسنان؛ إضافةً لإعطائِها مزيداً من القوة، و الحماية، وبياض اللون؛ مقارنةً بطبقة مينا الأسنان.

وهي غالباً الحل الأمثل لمن يتطلع إلى تغيير شكل، أو حجم أو لون أسنانه الطبيعية أو من يشكو من اختلال طفيف في انتظام الأسنان وخاصة عند الابتسام.

وللحصول عليها فإن الخطوة الأولى تكون بزيارة عيادة طبيبِ أسنانٍ مختص والاستفسار حول قشر الأسنان، و إن كانت الحل الأفضل للمريض، أو يتم توجيهه إلى خياراتٍ أخرى.

فكثيرون يعتقدون أن هذه التقنية هي الأنسب دوماً في كل الحالات؛ كَونَ المشاهير والفنانين يلجؤون إليها، ويجهلون أن كل حالة تختلف عن الأخرى.

من المهم جداً في هذه المرحلة أن تشرح لطبيبك ما ترغب فيه من إصلاحات، وما تتوقعه من نتائج على المستوى الجمالي خاصة في حال وجود تشوهات في الأسنان.
وقد يقوم الطبيب بعملِ نموذجٍ أولي بعد دراسة حالة فمك وأسنانك؛ لِما سيكون عليه شكل ابتسامتك بعد التدخل بتقنية الفينير، والتقنيات الأخرى من أجل الاختيار السليم والمناسب لك.

كيف يتم تحضير قشرة الفينير؟

تتكون قشر الفينير من مجموعةِ طبقاتٍ رقيقةٍ جداً من السيراميك من شأنها تعويض طبقة المينا الطبيعية؛ يتم لصقها فوق سطح السن، ويستوجب ذلك تحضيراً مسبقاً للسن وذلك بإزاحة طبقةٍ رقيقةِ السُمك من المينا (غالباً أقل من مليمتر)، لإفساحِ المجالِ للقشرة الخزفية داخل الفم، ولاستعادةِ وظيفةِ السن وتكوين مظهر أكثر جمالية.
وهنا يبرز دور المادة اللاصقة التي ينبغي أن تكون قوية لتحقيق هذه الأهداف، وعادةً يتم استعمال مادة الريزين التي تجف بالإضاءة (Light-curing resin).

متى يتم استعمال قشور الأسنان؟

تعتبر قشور الأسنان خياراً مثالياً في الحالات التالية:
  • كسور في الأسنان
  • فراغات بين الأسنان
  • وجود عيوب في السن من ناحية اللون، الحجم أو المحيط الخارجي.
  • انحرافات بسيطة في مواضع الأسنان في الفم، أو اختلال بسيط في عضة الأسنان.

وهناك نوع من الفينير لا يستوجب تحضيراً مسبقاً للسن أو تحضيراً طفيفاً جداً من مميزاته أنه يتطلب وقتاً أقصر، ويريح المريض من بعض الآثار الجانبية التي يشعر بها إثر تحضير السن.

ميزات قشرة الفينير

  • لا يمكن تمييزها تقريباً عن الأسنان الطبيعية؛ لأنها تُصنع لكل مريض بصفة شخصية. 
  • لا تتلون القشرة بملونات القهوة والشاي، ولا حتى دخان السجائر فهي منيعة ضدها.
  • لا تستحق تحضيراً كبيراً للسن؛ خلافاً للتيجان التقليدية، وتحافظ على أسنانك سليمة تقريباً.
  • مثالية لمن يشكو تغييراً كبيراً في لون أسنانه لولم تفيده جلسات التبييض.
  • ينصح بها الأطباء كحل سريع للفراغات الصغيرة بين الأسنان أو لاِعوجاج الأسنان الطفيف.

سلبيات قشرة الفينير

  • تحتاج هذه التقنية غالباً إلى تحضير بسيط للسن لذلك لا يعود السن إلى حاله الأصلية في حال احتاج إلى خلع القشر.
  • تستغرق وقتاً للتحضير في المختبر؛ أسبوع على الأقل.
  • قد يشكو المريض من بعض الآثار المزعجة كالحساسية للبرد والحرارة لأيام قليلة.
  • للحفاظ عليها يجب الالتزام بنفس التعليمات مع الأسنان الطبيعية كعدم قضم الأظافر بها وعدم مضغ الثلج أو فتح أغطية الزجاجات بها.

كيف تتم صيانة قشرة الفينير؟

من السهل صيانة قشر الأسنان و المحافظة عليها مطولاً إن اتبعنا الخطوات التالية:
  • تماماً كأسنانك الطبيعية يجب أن تنظفها بالفرشاة وخيط الأسنان واستعمال معجون غير خادش لها يصفه لك طبيبك.
  • يتوجب عليك زيارة طبيبك بعد أسبوع من تركيبها للمتابعة، وتَفَقُد حالتها، ومدى مُلاءمتها للفم.
  • أيضاً القيام بزيارات دورية للعيادة ليتمكن الطبيب من تفقدها من الخدوش، وتلميعها بمادة خاصة. 
  • إن كنت من الذين يعانون من صرير الأسنان أثناء النوم سيصنع لك الطبيب جهازاً داخل فمك تضعه ليلاً للحول دون إيذاء القشر المركبة!

المصدر:
yoursmilebecomesyou.com

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه