الأرض دُرَّة المجموعة الشمسية !

الأرض دُرَّة المجموعة الشمسية !


نتابع رحلتنا في كواكب المجموعة الشمسية، واليوم نتحدث عن الأرض؛ ثالث الكواكب بعداً عن الشمس، وأكبر الكواكب الصخرية، وهي درة المجموعة الشمسية بحق، فالأرض كوكب الحياة والماء ولذا سميت بالكوكب الأزرق؛ فالماء يغطي ثلثي سطحها تقريباً (71%)، والأرض هي الكوكب الوحيد حتى الآن الذي يستضيف الحياة بكل أنواعها وأشكالها.

غلاف الأرض الجوي

للأرض غلافٌ جويٌّ مميز يبلغ سُمكه 480 كم تقريباً؛ يحميها من العوامل الخارجية كالكويكبات والإشعاع الكوني، والغلاف الجوي للأرض غنيٌّ بالنتروجين (78%) والأوكسجين (21%)، هذه النسب الدقيقة ضرورية للحياة على سطح الأرض، وللأرض نواة تتكون من عدة طبقات، تولد هذه النواة حقلاً أو مجالاً مغناطيسياً يحمي الغلاف الجوي للأرض من التآكل بفعل الرياح أو العواصف الشمسية، لتستمر الحياة على الأرض.

دوران الأرض

تدور الأرض حول محور تخيلي بسرعة 467 متر في الثانية أي أكثر قليلاً من 1600 كم/ساعة، وتتم دورة كاملة حول محورها خلال 23.934 ساعة وتميل عن مدارها بزاوية مقدارها 23.4393 درجة.

كما تدور الأرض حول الشمس بسرعة 29 كم/ثانية وتستغرق 365.26 يوماً لتتم دورة كاملة، لذا فسنة الأرض 365.26 يوم، وأما اليوم فيعادل 23 ساعة و56 دقيقة.

قطر الأرض

يبلغ قطر الأرض 12760 كم تقريباً.

بعد الأرض عن الشمس

تبعد الأرض عن الشمس بعداً مناسباً جداً للحياة، إذ تقع الأرض في المنطقة الداعمة للحياة (the habitable zone)، ويبلغ متوسط بعدها عن الشمس 149598262 كيلومتر، وأقرب نقطة للأرض من الشمس (الحضيض): 147098291 كيلومتر، وأما أبعد مسافة عن الشمس (الأوج): 152098233 كيلومتر.

المصادر:
space.com

مشاركة إعداد: محمد هيثم البيك

جميع الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه