خسوف القمر الدموي، خسوف القرن !

0

خسوف القمر الدموي، خسوف القرن !


سيشهد يوم الجمعة (27-7-2018) ظاهرة مثيرة للاهتمام، وهي الخسوف الكلي للقمر، يتحول خلالها البدر الأبيض إلى اللون البرتقالي الضارب للحمرة، والمثير في الموضوع أن هذا الخسوف سيكون الأطول في القرن، وسيكون هذا المشهد الخلاب مرئيًا من مساحة واسعة من كوكب الأرض تمتد على القارات الخمس، ولو بنسب متفاوتة.

وبحسب وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا)؛ فإن خسوف القمر سيمتد لفترة زمنية قدرها ثلاث ساعات و 55 دقيقة. والفترة التي سيكون بها القمر مغموراً بشكل تام بظل الأرض سوف تستمر لمدة ساعة و43 دقيقة، ما سيجعلها أطول فترة خسوف كلي تحدث في القرن الحالي، والسبب هو أن القمر سيعبر ظل الأرض بمحاذاة قطرها الأعرض، ما سيجعل هذا الخسوف أطول ببضع دقائق مقارنةً بالمرات السابقة.

وسيبدأ الخسوف الكلي في الساعة العاشرة والنصف مساءً بتوقيت مكة أي السابعة والنصف مساء بتوقيت غرينتش، وسيتسبب مرور ضوء الشمس خلال الغلاف الجوي للأرض بإعطاء القمر لوناً أحمر واسماً هو القمر الدموي (Blood Moon)، وستتحرك مساحة بقعة الظل الداكن للقمر على القسم الشرقي من القارة الإفريقية والقسم المتوسط من آسيا وشبه القارة الهندية، وهي البلاد التي سيحظى المراقبون فيها برؤية الخسوف الكلي للقمر الأحمر.

بينما تبقى بلاد أخرى تحتل القسم الغربي للقارة الأفريقية والقارة الأوروبية بمعظمها وبعض أجزاء من أوقيانوسيا وأمريكا الجنوبية مغطاة بشبه ظل القمر لا بظله، أي أنهم سيشاهدون خسوفا جزئياً لن يغطي كل وجه القمر.

ويقول أندرو فابيان أستاذ علم الفلك بجامعة كمبردج: "لو كنت تقف على سطح القمر أثناء هذا الخسوف فسترى الشمس ثم ستعترض الأرض الطريق لتحجب الشمس... ستبدو حافة الأرض متوهجة لأن الغلاف الجوي يكسر الضوء".


المصدر
reuters.com
euronews.com

الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه