ظهور البكتيريا المقاومة للكحول !

0
ظهور البكتيريا المقاومة للكحول !

ظهور البكتيريا المقاومة للكحول !


في حين يُعوِّل مسئولو مكافحة العدوى في المستشفيات في جميع أنحاء العالم على المعقمات الكحولية للحد من انتشار مختلف أنواع العدوى؛ بدأت أنواعٌ من البكتيريا تُظهر مقاومة ملحوظة للمعقمات الكحولية مُطلِّقةً بذلك صافرة إنذار باقتراب فقدان أحد أقوى المطهرات المستخدمة في المستشفيات فعاليتها تجاه الجراثيم، حيث طورت هذه الأخيرة أساليباً تتكيف بها مع معقمات الأيدي الكحولية وتقاومها.

المزيد من الجراثيم القاتلة !

وكشفت الدراسة التي أُجريت في أستراليا أن نوعَ البكتيريا المسمّى بالمكورات المعوية البرازية (Enterococcus faecium) – وهو نوع مقاوم للعديد من المضادات الحيوية بالفعل ومسئول عن العدوى المكتسبة بداخل المستشفيات- تزايدت معدلات العدوى بهذه البكتيريا خلال السنوات الأخيرة على الرغم من زيادة الوعي لاستخدام مطهرات الأيدي في المستشفيات.

ورأى الباحثون أن العشرين سنة الأخيرة قد شهدت تطوراً ملحوظاً في مقاومة سلالات هذا النوع من البكتيريا للمعقمات الكحولية وأن هذه المعقمات قلّ تأثيرها في التخلص من هذه البكتيريا عن ذي قبل.

واحتوت هذه الدراسة على تحليل 139 عينة تحتوي على بكتيريا (E. faecium) تم تجميعها في الفترة من عام 1997 إلى 2015 من مستشفيان في ميلبورن أستراليا، ولُوحظ أن مقاومة البكتيريا في العينات التي تم تجميعها في الفترة التي تلت عام 2010 أشد بعشرة أضعاف من العينات التي تجميعها قبل هذه الفترة.

قام الباحثون أيضاً بتحليل الحمض النووي ليجدوا أن الجينات الخاصة بالبكتيريا المقاومة للكحول طرأ عليها العديد من الطفرات منها ما يخص عمليات الأيض، ويبدو أن الأساس الجيني التي تعتمد عليه البكتيريا في مقاومة المضادات الحيوية يختلف عن الأساس الجيني لمقاومتها للكحول. وعلى الرغم من أن الباحثين لا يمكنهم الجزم بالأسباب التي جعلت البكتيريا أكثر مقاومة؛ إلا أنه يبدو أن استخدام المعقمات الكحولية في المستشفيات يلعب دوراً في ذلك.

لطالما كان استخدام المعقمات الكحولية طريقةً فعالةً لتعقيم الأيدي وخاصة مع بكتيريا المكورات العنقودية المقاومة للميثيسيللين  (MRSA) مما يعني أنه لا يجب علينا أبداً التوقف عن استخدام معقمات الأيدي الكحولية في المستشفيات، ولكن في المقابل تزيد الحاجة لطرق جديدة للتعامل مع هذه المشكلة، وتأتي إضافة الكلور للمطهرات ضمن الحلول المقترحة في الوقت الحالي.

المصدر
livescience.com

الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه