هل الرِّضاعةُ الطَّبيعيَّةُ تقي من سرطان الثَّدي ؟

0

هل الرِّضاعةُ الطَّبيعيَّةُ تقي من سرطان الثَّدي ؟


أظهرت عدَّةُ دراساتٍ متعلّقةٍ بسرطان الثدي لدى المرأة أنَّ خطر الإصابة بالسرطان تضاءلَ لدى النساء اللواتي أرضعن أبنائهنَّ رضاعةً طبيعيةً.

و من بينها دراسةٌ قامت بها المنظمة العالمية والمعهد الأمريكيُّ لأبحاث السرطان؛ أظهرت رابطاً قوياً بين الرضاعة الطبيعية وتقلص احتمال حدوث سرطان الثدي.

يطرح تقرير الدراسة عدةَ أسبابٍ و عوامل تفسر حدوث ذلك منها:

- أنَّ إفراز الحليب بعد ولادة الطفل يؤخِّر الطَّمث مما يقلل من تواجد هرمون الأستروجين؛ الهرمون الذي يرتبط غالباً بسرطان الثدي.
- بعد عملية الرضاعة، يتخلص الصدر من الكثير من الأنسجة والخلايا التالفة التي قد تتسبب بسرطان الثدي.
-يفترض التقرير أيضاً أنَّ الرضاعة الطبيعية تؤثر على جينات خلايا الثدي بكيفيةٍ تقلِّل من خطر الإصابة بالأورام.

1 – منافع الرضاعة الطبيعية لمدَّة ستِّة أشهرٍ

سرطان الثدي هو مرضٌ شائعٌ ينتج عن نموٍّ و تكاثرٍ غير طبيعيٍّ لخلايا الثدي حتى تكوِّن ورماً. وهو يصيب النساء والرجال، وإن كانت نسبة النساء المصابات به أكبر من الرجال، ففي الولايات المتحدة مثلاً، يعتبر من أكثر الأورام شيوعاً لدى النساء، إذ سُجِّل في عام 2014 (على سبيل المثال) 2141 رجلٍ مصاب بسرطان الثدي مقابل 236968 امرأةٍ.

قامت الدراسة بـ 18 بحثاً حول الرضاعة الطبيعية، 13 منها درست مدة الرضاعة اللازمة لتقليل خطر الإصابة بالسرطان، فوجدت أن مدة خمسةٍ إلى ستةِ أشهرٍ هي أقلُّ مدةٍ ضروريةٍ للتخفيض من خطر الإصابة بنسبة 2%.
بناءً على هذه الدراسات ودراسات مؤسساتٍ أخرى، توصَّلَ الأطباء إلى أن على الأمِّ إرضاع ابنها لمدة ستةِ أشهرِ من صدرها دون إضافة أية أغذيةٍ أخرى، وذلك لحمايتها من السرطان وتقوية الجهاز المناعي للرضيع.

2- عوامل الخطر الأخرى

تعد السمنة من العوامل التي قد ترفع من خطر الإصابة بسرطان الثدي، خاصة عند بلوغ سن اليأس وتعاطي الكحول، بينما سُجل انخفاض في نسبة الإصابة بعد سن اليأس عند ممارسة نشاطٍ رياضيٍّ ولو كان خفيفاً.

لذا، كملخصٍ لما سبق، تكون الوقاية من سرطان الثدي لدى النساء بإرضاع أولادهن لمدةٍ لا تقل عن ستة أشهرٍ طالما أمكن لهن ذلك، بالإضافة لتجنب المشروبات الكحولية والقيام بنشاط رياضي منتظم، والحذر من زيادة الوزن المفرطة.

تدقيق لغوي: محمد طحان

المصدر
medicalnewstoday.com

الحقوق محفوظة © أرابوست

تصميم الورشه