قصة (20/80) ومبدأ باريتو !

0

قصة (20/80) ومبدأ باريتو !


يعود الفضل في وضع هذا المبدأ الهام إلى العالم الايطالي فيلفريدو باريتو عالم الاقتصاد المشهور الذي ولد في 15 يوليو 1848م وتوفي في 19 أغسطس 1923م.
وهو صاحب نظريتين أيضاً في علم الاقتصاد وهما (أمثلية باريتو) و(أفضلية باريتو)، وله مدرج إحصائي عُرِف بإسم مخطط باريتو، وكذلك توزيع باريتو الإحتمالي.

مبدأ باريتو (Pareto Principle (80/20

اتجه باريتو في عام 1897م لدراسة توزيع الإنتاج والثروات داخل الدولة الإيطالية وخلص من دراسته إلى أن حوالي 20٪ من المصانع تنتج 80٪ من إجمالي الإنتاج، كما أن 20٪ من الأثرياء يحصلون على 80٪ من ثروة المجتمع. 

عمم ذلك باريتو في دراساته وأبحاثه، وأصبحت قاعدة تعرف بالرقمين (80/20) ومرتبطة باسم باريتو.

في أواخر 1940، قام جوزيف م. جوران، الأستاذ في إدارة الجودة، باقتراح استخدام مبدأ باريتو ضمن إدارة الجودة و ليؤكد على مبدأ كون القليل هو الأهم والأغلب قليل الأهمية.

فيلفريدو باريتو

قاعدة (80/20)

تفيد هذه القاعدة بان 20% من الأسباب، مسؤولة عن 80% من النتائج، أي ان 80% من النتائج، تأتي من 20% من الأسباب.

وبذلك فان تركيز الجهود على معالجة أهم 20% من الأسباب، يؤدي الى حل 80% من المشكلة؛ ولا داعي لإضاعة الجهد والوقت (والتكلفة المصاحبة) في معالجة الـ 80% من الأسباب الهامشية كثيرة العدد، والتي لا تحل الا 20% من المشكلة.

قاعدة باريتو في الحياة العملية

قام البريطاني ريتشارد جون كوخ بتحريك قاعدة عالم الأقتصاد ( باريتو ) في مجالات مختلفة في الحياة ، وذلك عبر كتابه (قاعدة 80/20) وتوصل الى النتائج التالية:

  • أن 80% من الأرباح تأتي من 20% من المنتجات
  • أن 80% من الإيرادات تأتي من الـ 20% من العملاء
  • أن 20% من الموظفين يؤدون 80% من العمل
  • أن 20% من المجرمين يرتكبون 80% من الجرائم
  • أن 20% من الأواني والأجهزة تستخدم وتظل 80% للديكور الاجتماعي. 
  • أن 20% من الملابس المتراكمة في الدولاب تستخدم، بينما هناك 80% من الملابس للفرجة والتكديس .
  • أن 20% من الأوراق والملفات في المكتب يتم استخدامها وتظل الـ 80% متراكمة بلا قرار أو حاجة الى الاستخدام .
  • أن 20% من سكان العالم يتحكمون في 80% من موارده بينما يبقى الباقي لا يحصل إلا على النسبة الباقية ويعانون الفقر والجوع.

هل قاعدة باريتو دقيقة ؟

يقول كوخ أن هذه القاعدة قاعدة تقريبية وصفية لما يحصل من جهة بذل الوسائل للوصول للأهداف، وقد تصدق بصورة دقيقة في بعض الأحيان، بل إن بعض الإداريين يراها دقيقة لأكبر مدى ويرى أن تحققها أمر واقع بالتجربة.

أهمية مبدأ باريتو

تأتي أهمية هذه القاعدة من حيث إننا مطالبون بتقليص الهادر والمنفق في جهودنا ومواردنا عن طريق تطبيقها واقعيًا ليمكننا فعلاً استغلال أقل جهد ممكن للوصول لأكبر نتيجة مرجوّة.

كذلك فنحن عن طريق تطبيقنا لها سنتوجه للتركيز والاهتمام بأكثر الوسائل فعالية وأهم الموارد تأثيرًا للوصول لأفضل النتائج.

قاعدة 80/20 تضع بين يدينا وسيلة جديدة للتفكير، ولكن تحقيقنا لـ80% من النجاح في تطبيقها يعتمد بالدرجة الأولى على تحديد عناصر النجاح الهامة بدقة وإلا كان الفشل حليفنا !

المصادر :
1- سلسلة أدوات تحسين الإنتاجية/ الأدوات السبع لضبط الجودة - سمير زهير الصوص- وزارة الاقتصاد الوطني- فلسطين.
2- موسوعة المصطلحات الإدارية والاجتماعية والاقتصادية والتجارية، هاشم حسين ناصر المحنك - مركز دراسات جامعة الكوفة.
3- قاعدة (80/20) - ريتشارد كوخ.

مقاييس الدخل القومي

0

مقاييس الدخل القومي


1- إجمالي الناتج القومي

الناتج القومي الإجمالي (GNP:Gross National Product): هو مؤشر اقتصادي يقيس القيمة النقدية لإجمالي السلع والخدمات لدولة ما، وذلك من موارد مملوكة من قبل مواطني هذه الدولة في فترة زمنية معينة؛ حتى وإن كان هذا الإنتاج الاقتصادي يتم خارج هذه الدولة؛ فهو يخصص الإنتاج حسب الملكية.

2- الناتج المحلي الإجمالي

الناتج المحلي الإجمالي (GDP:Gross domesti product): هو مؤشرٌ اقتصاديٌ يقيس القيمة النقدية لإجمالي السلع والخدمات لدولة ما، والتي أُنتجت داخل حدودها الإقليمية خلال مدة زمنية معينة؛ حتى وإن كان هذا الإنتاج الاقتصادي يعود لملكية دول أخرى؛ فهو يخصص الإنتاج حسب الحدود الاقليمية.

من خلال المفهومين السابقين نلاحظ أن إجمالي الناتج القومي مشابه لإجمالي الناتج المحلي، والاختلاف أن الناتج المحلي يحسب قيمة السلع والخدمات المنتجة من الموارد الموجودة داخل حدود الدولة أياً كان مالكها، في حين الناتج القومي يحسب قيمة السلع والخدمات المنتجة من الموارد المملوكة لدولة ما أياً كان مكانها؛ والفرق مهم يتضح في المثال التالي:

قيمة الناتج القومي الياباني في الهند تدخل في الناتج المحلي الإجمالي للهند؛ لأن المصنع موجود على الأراضي الهندية، في نفس الوقت تدخل في الناتج القومي الإجمالي الياباني لكون مُلاَّك المصنع يابانيين، أيضاً قيمة إنتاج عامل كوري في الصين تدخل في الناتج المحلي الإجمالي الصيني وفي الناتج القومي الإجمالي الكوري....وهكذا.

تتولد التدققات النقدية الإجمالية لناتج القومي (GNP) من أربعة قطاعات :

أ- قطاع المستهلكين :

كلنا نشتري من السوق ومعاملاتنا تحسب باعتبارها نشاطاً اقتصادياً وعمليات الشراء اليومية تساهم في الناتج القومي وتشمل السلع المعمرة كالأجهزه الكهربائية وغير المعمرة كالسلع الاستهلاكية، بالإضافة إلى الخدمات كالذهاب إلى طبيب أو استئجار عامل.

ب- قطاع المنتجين :

هو قطاع المستثمرين التجار الذين يحصلون على التسهيلات الائتمانية لإنشاء المصانع والمتاجرة..إلخ هذه المعاملات اقتصادية يتم حسابها في الناتج القومي.

ج- قطاع الحكومة :

الحكومة تنشئ المدارس و المصانع والطرقات...إلخ وتدفع الرواتب، بالتالي هي طرف في الاقتصاد والتعاملات التي تقوم بها في السوق تحسب في الناتج القومي.

د- قطاع العالم الخارجي :

الذي يشتري من الدولة و يبيع لها ، فالدول تخصص جزءاً من نفقاتها لاستيراد سلع و خدمات من الخارج لذلك يحسب إنفاق قطاع الاستثمار الأجنبي من خلال طرح قيمةالواردات من الصادرات أي أن:
إنفاق قطاع المستثمر الأجنبي = (الصادرات – الواردات).

من خلال هذه القطاعات الأربعة يمكن حساب إجمالي الناتج القومي :

إجمالي الناتج القومي = الإنفاق الاستهلاكي + الإنفاق الاستثماري + الإنفاق الحكومي +إنفاق المستثمر الأجنبي.

خلف رقم (GNP) هناك مجموعة أرقام يجب التعرف عليها وذلك بطريقة طرح أسئلة على كل من يحدثنا عن الناتج القومي لنفهم حقيقة القيمة المعبرة عنه:

1- هل الإحصائيات تدور حول الناتج القومي الإجمالي الجاري أم الحقيقي؟

الناتج القومي الجاري هو الذي لم تحذف من قيمته نسبة التضخم 10 % فمن الممكن أن يرتفع منحنى GNP ، لكن هذا الارتفاع قد يكون ناتجاً عن التضخم و زيادة أسعار البضائع، وليس عن زيادة الإنتاج في الدولة. لأن المؤشر هنا يقيس بالنقد وبالتالي النقد فعلا أكبر لكنه لا يعكس وجود إنتاجية أكبر، لذلك تحذف 10 % إحتياطياً من الناتج القومي لحساب التضخم وتظهر قيمته الحقيقية.

2- هل يزيد دخل المواطن مع زيادة الناتج القومي؟

بعد حذف ال 10 % قد يظل اتجاه المنحى في الارتفاع؛ وهنا نتسأل ما نصيب الفرد الواحد من إجمالي الناتج القومي ؟
تتم قسمة الناتج القومي على عدد سكان الدولة، فإذا ظهر أن دخل الفرد زاد فهذا يعني أن الاقتصاد في تحسن، ولو كان المنحنى في ارتفاع ودخل الفرد يقل فهذا معناه أن هناك زيادة في عدد السكان تأكل عملية التنمية.

3- هل يوزع الناتج القومي على جميع الشرائح ؟

بعد حذف التضخم واحتمال زيادة عدد السكان، يجب معرفة توزيع الناتج القومي على الشرائح المختلفة في المجتمع، وهي أربع فئات أساسية ينظر إليها:
  • فئة الفقراء : تحت خط الفقر؛ هل زاد دخلهم أم لا ؟
  • فئة العمال : هل تحسنت أحوالهم أم تدهورت ؟
  • الفئة المتوسطة : هل تحسنت أوضاعهم المعيشة ؟
  • فئة الأغنياء : ومردود الدخل القومي عليهم؟
قد يكون الناتج القومي موزعاً فقط على الأغنياء، فيزداد الغني غنىً ويزداد الفقير فقراً، فالناتج القومي يبدو أنه زاد لكنه لم يصل إلى جميع الشرائح بالتساوي وأصبح حِكراً على فئات معينة.
بالإجابة على الأسئلة الثلاثة السابقة يمكن للفرد غير المتخصص أن يستوعب دلالة ومصداقية الحديث عن الناتج القومي.

هل الدخل القومي هو نفسه الناتج القومي؟

في الحقيقة نعم الدخل القومي هو نفسه الناتج القومي

متى يكون الميزان الاقتصادي للدولة خاسراً؟

بالنسبة للموازين فعندنا نوعين من الموازين:
  1. الميزان التجاري
  2. ميزان المدفوعات
ويحسب الميزان التجاري عبر طرح الواردات من الصادرات، فإذا كان الناتج موجباً أي الصادرات تفوق الواردات؛ يصبح الميزان التجاري يشهد فائضاً، أما إذا كان الناتج سالباً أي أن الصادرات أقل من الواردات؛ يصبح الميزان التجاري فيه عجز، ويكون الميزان التجاري في حالة توازن إذا كان الناتج صفرياً أي الصادرات تغطي الواردات.

أما ميزان المدفوعات فهو أكثر شمولية لأنه بيان إحصائي يسجل كل المبادلات التجارية (السلعية والخدمية)، وجميع التدفقات المالية التي تتم خلال السنة بين بلد معين وبقية دول العالم،أي الصادرات والواردات من السلع والخدمات؛ ومجموع الاستثمارات المالية و غير المالية؛ والمنح والإعانات الخاصة والعامة؛ ومثله مثل الميزان التجاري فهو يمكن أن يكون في حالة عجز أو فائض.

ختاماً فإن معظم الإحصائيات الاقتصادية تستخدم الناتج المحلي لأنه يعبر بصورة أفضل عن حالة النشاط الاقتصادي في الدولة، بغض النظر عن جنسية من يقومون بذلك النشاط، ولكن يظل الناتج القومي الباقي في النهاية بأيدي مواطني الدولة لإنفاقه.

المصادر:
1- قاموس المصطلحات التجارية والاقتصادية والمالية – منى جريح.
2- خطواتك الأولى نحو فهم الاقتصاد - جاسم سلطان.
3- http://www.millennialmogul.net/economic_forecast/

تدقيق لغوي: محمد طحان

ما هو علم الاقتصاد ؟

0

ما هو علم الاقتصاد ؟


نُطالِع يومياً العديد من الصحف ونشرات الأخبار الاقتصادية، وتمر أمام أعيننا وتصل لمسامعنا مجموعة مصطلحات تصف ما يمر به حال اقتصادنا المحلي أو الاقتصادِ العالمي، وقبل الشُّروع بتناول تلك الموضوعات لا بد لنا من معرفة معنى كلمة (اقتصاد) ولماذا هو مهم في عالمنا.

‏الاقتصاد‬

أو Economy كلمةٌ مُشتقَّةٌ من لفظٍ إغريقيٍّ؛ معناه تدبير أمور البيت بحيث يشترك أفراده القادرون في إنتاج الطَّيبات الاقتصادية والقيام بالخدمات، ويشترك جميع أفراده بالتَّمتع بما يحوزونهُ، ثم توسَّع الناس في مدلول البيت حتى أُطلِق على الجماعة التي تحكمها دولة واحدة.

وعليه فلم يعد المقصود من كلمة اقتصاد المعنى اللغوي وهو التوفير، ولا معنى المال فحسب، وإنما المقصود المعنى الاصطلاحي لمسمى معين وهو تدبير شؤون المال ، إما بتكثيره وتأمين إيجاده، وإما بكيفية توزيعه" (1)

ماهو علم الاقتصاد‬ Economics ؟

يمكن لنا أن نُعرِّف علم الاقتصاد من ناحيتين:
  1. من ناحية الرفاه المادي.
  2. من ناحية الندرة.

1- من ناحية الرفاه المادي: 

 إن أهم تعريفين من هذه الناحية هما تعريف آدم سميث وتعريف ألفريد مارشال.
  • تعريف آدم سميث: " إن الاقتصاد هو علم الثروة أو هو العلم الذي يختص بدراسة وسائل إغناء الأمم مع التركيز بصفة خاصة على الأسباب المادية للرفاهية كالإنتاج الصناعي أو الزراعي "(2).
  • تعريف ألفريد مارشال: " العلم الذي يدرس تصرفات الفرد في نطاق أعمال حياته اليومية ، وأنه يتناول ذلك الجزء من حياة الإنسان الذي يتصل بكيفية الحصول على الدخل وكيفية استخدامه لهذا الرجل"(3).

2- من ناحية الندرة: 

أهم تعريف هو ماكتبه ليونيل روبنز في مقالة شهيرة له في عام 1932، والذي عرف الاقتصاد بأنه "العلم الذي يدرس السلوك البشري كعلاقة بين الغايات والموارد النادرة التي لها استعمالات بديلة"(4).
أي أن الندرة بشكل أبسط هي اصطدام رغباتنا غير المحدودة بمواردنا المحدودة.

‏أهمية علم الاقتصاد وأنواعه‬ :

أهمية علم الاقتصاد

مع تعدد الحاجات و ندرة الموارد يساعد علم الاقتصاد في:
حل المشكلات الاقتصادية المختلفة التي تواجهنا .
يلعب دوراً هاما في حياتنا بترتيب أولوياتنا .
يساعدنا على فهم الظروف المحيطة بنا .
يمكننا من التنبؤ بما يمكن أن يحدث من حولنا.

‫‏أنواع الاقتصاد‬

علم الاقتصاد يقسم من حيث دراسته إلى:


  • الاقتصاد الكلي: العلم الذي يهتم بدراسة المجتمع ككل.
  • الاقتصاد الجزئي: العلم الذي يهتم بدراسة سلوك الفرد.

علم الاقتصاد يقسم وفقاً للتحليل إلى:


  • الاقتصاد الموضوعي: الذي يتعامل مع ما هو واقع وخالٍ من التقدير الشخصي ومتجرد عن الأخلاق.
  • الاقتصاد المعياري: الذي يركز على ما يجب أن يكون ولا يدرس ما هو قائم (5).

كانت هذه لمحة موجزة وشاملة عن علم الاقتصاد، نلقاكم في مقالات قادمة لنبحر أكثر في هذا العلم ونتعرف على مصطلحاته.

المصادر:
1- الاقتصاد الإسلامي في ضوء الشريعة الإسلامية - محمود بابللي - ص 15.
2- النظام الاقتصادي في الإسلام، أحمد العسال، ص 6.
3- النظام الاقتصادي في الإسلام - مرجعاً سابق.
4- Robbins, Lionel(1932, 2nd ed., 1935). An Essay on the Nature and Significance of Economic Science, London: Macmillan: pp 16.
5- مبادئ علم الاقتصاد - عبدالرحمن الخلف.

ماكدونالدز من محطة الوقود إلى سلسلة مطاعم عالمية !

0
ماكدونالدز من محطة الوقود إلى سلسلة مطاعم عالمية, ماكدونالدز قصة نجاح بدأت من مطعم صغير في محطة وقود, مطاعم مكدونالدز, مطاعم مكدونالدز العالمية, سلسلة مطاعم مكدونالدز, قصة مطاعم مكدونالدز

ماكدونالدز من محطة الوقود إلى سلسلة مطاعم عالمية !

ماكدونالدز قصة نجاح بدأت من مطعم صغير في محطة وقود!


كان هَمُّ كلٍ من الشقيقين "ريتشارد" و"موريس" ماكدونالد، تغطية نفقاتهما الخاصة عندما قررا افتتاح أول مطعم لهما في محطة وقود على طريقٍ للمسافرين في ضواحي مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا.

كان ذلك عام 1940، أطلقا عليه اسم "ماكدونالدز هامبرغر" وقدما فيه وجبات سريعة للمسافرين، فكان مطعماً كغيره من آلاف المطاعم المنتشرة في أنحاء الولايات المتحدة آنذاك.

وفي عام 1948، أغلق ديك وماك المطعم لمدة ثلاثة أشهر لتحسينه مع تخفيف نوع الوجبات وحصرها في تسعة فقط، أشهرها الهامبرغر الذي كان يباع بسعر 15 سنتاً، وفق ما يقوله الموقع الرسمي للشركة.

أول مطعم لمكدونالدز كان في محطة وقود, الصورة قبل وبعد التجديد, ماكدونالدز من محطة الوقود إلى سلسلة مطاعم عالمية, ماكدونالدز قصة نجاح بدأت من مطعم صغير في محطة وقود, مطاعم مكدونالدز, مطاعم مكدونالدز العالمية, سلسلة مطاعم مكدونالدز, قصة مطاعم مكدونالدز
أول مطعم لمكدونالدز كان في محطة وقود والصورة قبل وبعد التجديد

مع مرور الوقت، ساهمت نوعية الوجبات التي قدمها المطعم الصغير ونظام تقديمها باكتسابه شهرة محلية، ما دفع رجل الأعمال "روي كروك" إلى زيارة مطعم الأخوين ماكدونالدز عام 1955، فعرض كروك على الأخوين تحويل المطعم إلى سلسلة مطاعم في شتى أرجاء الولايات المتحدة، وهو ما وافق الشقيقان عليه على الفور باعتباره حلماً كانا يسعيان لتحقيقه.

وفي العام ذاته، افتتح التاجر كروك أول مطعم له في شارع ليكوود في مدينة دويني بولاية كاليفورنيا ليكون أول مطعم يحمل اسم ماكدونالدز بالعلامة الصفراء الشهيرة.

أما اليوم، فتملك الشركة العملاقة أكثر من 35 ألف مطعم في أكثر من 100 دولة حول العالم، ويأكل في مطاعم ماكدونالدز 69 مليون شخص يومياً، وتبلغ أرباحها 28 مليار دولار عام 2012، وفق الموقع الرسمي للشركة!

المصدر:
aboutmcdonalds.com

كافة الحقوق محفوظة لموقع © مقالات بالعربي