برج مركز التجارة العالمي في نيويورك

0
برج التجارة العالمي في نيويورك

برج مركز التجارة العالمي في نيويورك


لازلنا في مضمار ذلك السباق المعماري، واليوم مع المركز الرابع نقترب أكثر من خط النهاية، لذا دعونا ننتقل من قارة آسيا إلى الأمريكتين لنحل ضيوفًا على ذلك المبنى الشهير الذي ذاع صيته لسبب آخر غير إرتفاعه الشاهق!

نعم نحن الآن في نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، في ذلك الحي الشهير الذي شهد أحداث 11 أيلول/سبتمبر، واليوم سنكون محلقين في الهواء مع ذلك الارتفاع مع مركز التجارة العالمي (One World Trade Center).

إذ يقف مركز التجارة العالمي الجديد وحيداً في موقع برجي التجارة العالميين السابقين، وقد تم إفتتاحه في 2014 واحتل مركز التجارة العالمي عند افتتاحه المركز الرابع بين أطول المباني في العالم؛ بطولٍ بلغ 546 متر مقسمة إلى 101 طابق.

وبرغم بلوغ ارتفاع المركز 546 متر، إلا أن الأمريكيين لا يتعاملون بالوحدات العالمية المعروفة إنما يعبرون عن الإرتفاع بالقدم، لذلك فإن تصميم المركز جاء بإرتفاع 1776 قدم، والرقم يرتبط تاريخيًا بأنه نفس العام الذي تم فيه إعلان إستقلال الولايات المتحدة!

مركز التجارة العالمي في نيويورك

يظهر تصميم المبنى وكأنه يتكون من التحام 8 مثلثات، هذا التصميم يعطي المبنى شكلًا رائعًا مع ضوء الشمس، أما عن التنقل داخل ذلك المبنى الضخم، فإنه يحوي 73 مصعد بسرعة قصوى 36.5 كم/ساعة.

أما عن تناغم المركز مع الطبيعة والبيئة؛ فإن 80% من مخلفات البناية يتم إعادة تدويرها والاستفادة منها مرة أخرى، أما على الجانب الفكاهي فقد ألقي القبض على 4 أشخاص قاموا بالقفز مظلياً من أعلى المبنى!

ومن المفيد أن نعلم بأن المبنى اليوم قد تراجع ترتيبه إلى المركز السادس عالمياً، ليأتي برج لوتيه العالمي متفوقاً عليه في المركز الخامس، ويحل مكانه مركز بينغ آن المالي في المركز الرابع، ومع ذلك يبقى مركز التجارة العالمي الأطول في الولايات المتحدة وقارة أمريكا الشمالية.

المصادر:
wtc.com
skyscrapercenter.com

مركز شانغهاي المالي العالمي رائعة معمارية من الصين !

0

مركز شانغهاي المالي العالمي رائعة معمارية من الصين !


نتابع سلسلتنا عن أطول المباني حول العالم؛ ففي المقال السابق ذكرنا أحد أهم ناطحات السحاب في العالم؛ مركز التجارة الدولي والذي يقع في هونج كونج بالصين، ويحتل المركز الثامن في قائمة أطول المباني على مستوى العالم.

واليوم لن نرحل بعيدًا عن الصين ففي المركز السابع أيضًا نجد أنفسنا بين شوارع الصين لنصل إلى مركز شانغهاي المالي العالمي.
يتجاوز مركز شاغنهاي المالي، وصيفه مركز هونج كونج الدولي بفارق يصل إلى 10 أمتار فقط مسجلًا بذلك إرتفاع يبلغ 494 متر.

التصميم الخارجي للمبنى يجسد الثقافة الصينية عن طريق اتحادِ قوسين ومنشور مربع ممثلة للجنة والأرض في التراث الصيني.
يتكون ذلك المبنى من 104 طوابق منهم 3 فقط تحت الأرض، و101 طابق فوق الأرض، ومكوناً من 91 مصعد بأقصى سرعة للمصعد 10 متر/ثانية مما يعني أنك ستحتاج تقريبًا إلى 50 ثانية لتصل إلى أعلى مكان في المبنى!

تم البدء في هذا المشروع الضخم عام 1994، وتوقف العمل عام 1995 بعد وضع الأساسات اللازمة، ليتم إحياء المشروع مرة أخرى عام 1999 مع بعض التعديلات على التصميم الأصلي.

لم يكن تعديل التصميم قراراً سهلاً، فكان يجب تعديل الأساسات لتتحمل ذلك التعديل، والذي سيكلف مبالغ إضافية أخرى، كما كان يجب تعديل كتلة المبنى وزيادة تحمله للرياح في الارتفاعات العالية، ولكن كل ذلك لم يكن عائقاً فقد تم تعديل الأساسات وأعيد توزيعها مع استحداث طرق جديدة للمبنى لتوزيع الأحمال.


المصدر:
skyscrapercenter.com

تدقيق لغوي: محمد مرتجى

برج زايفنغ؛ مزيج من الحداثة و التراث الصيني !

0

برج زايفنغ؛ مزيجٌ من الحداثة والتراث الصيني !


إذا كنت تظن أن الصراع بين الدول يتم على الجانب العسكري فقط؛ فأنت مخطئ؛ ففي عالمنا تجد صراعات من نوع مختلف، في شتى المجالات وتتفاقم، ولكنها تعود علينا بأرقامٍ، وحكاياتٍ نقف أمامها كثيرًا، ونتعجب !

في هذه السلسلة سنخوض في إحدى ساحات المعارك الهندسية في مجالِ العمارةِ والإنشاء؛ التي بدأت ولا زالت تخرج لنا دومًا بالمفاجآت، وتضعُنا بين أرقامٍ كبيرةٍ؛ لو عاد بنا الزمن عدة عقود لاعتبرناها خرافات أو هي فقط أرقام تحتكرها قمم الجبال !

نحن الآن نضع أقدامنا في ساحة المعركة، ودعني أصف لك ما نراه حولنا؛ عِماراتٌ وأبنية بارتفاعات شاهقة، وتلك هي الغنائم، أما على أرض المعركة فنشاهد عُمالاً ومهندسين أنهكهم التعب؛ مُحاطينَ بعدةِ مخطوطاتٍ وأوراقٍ بعضها صحيح علميًا، وبعضها أثبت فشله، وعاد مرةً أخرى ليتم عليه التعديل اللازم، وعلى مرمى بصرنا نرى عدداً من الأموال؛ وكأنها ألقيت في الفراغ في سبيل ظهور تلك البنايات الشاهقة !

حتى في حالةِ الفوز والغنيمة فليس الكل يتساوى؛ بل دائمًا هُناك مراكز مختلفة، وفي رحلتنا هذه نبدأ من المركز العاشر والأخير، ونصعد السلم؛ حتى نصل إلى المركز الأول ومنه نخرج من ساحة المعركة ونعود إلى عالمنا !


في المركز الـعاشر: برج زايفنغ (Zifeng Tower)


تلك المعركة المعمارية خلفت لنا ذلك المبنى الشاهق الذي نفخ في بوقه من أراضي الصين؛ ليلفت انتباهنا ويجذبنا إليها؛ لِنُشاهِد ذلك المبنى الذي يحتل المركز العاشر حتى بدايات عام 2016 في قائمة أطول البنايات على مستوى العالم.

لأكون صادقًا معكم فإن اعتباره في المركز الـعاشر هو أمرٌ مثير للجدل، وستعرفون سر إثارته للجدل في المقال القادم.

يبلغ ارتفاع برج زايفنغ 450 متراً؛ مقسماً إلى 71 طابق، وبه 54 مصعد؛ كل مصعد يتحرك بسرعة 7 متر\ثانية كحد أقصى.

تم البدء في البناء عام 2005؛ ليخرج إلينا كاملًا عام 2010؛ كتحفة معمارية مستوحاةٍ من تاريخ نانجينغ متمثلة في 3 ظواهر، وهي نهر يانغتسي، والحدائق الخضراء، والتنين الصيني الشهير.

بالإضافة لذلك فإن البناية مجهزة بوسائل أمان ضد الزلازل المتوقعة، وهو مملوك لمركز نانجينغ غرينلاند المالي، ومعروف باسمها أيضاً !

المصادر:
smithgill.com
skyscrapercenter.com

عجلة فالكيرك عندما تجتمع الهندسة بالفن !

0

عجلة فالكيرك عندما تجتمع الهندسة بالفن !


واحدة من أهم المشاكل التي تقابل السفن في المياه عادةً؛ هي اختلاف مناسيب المياه، بمعنى وجود مناطق أعلى من مناطق ثانية، وهذا يعني أنه عند الانتقال من منسوب عالي لمنسوب أقل، لا ينفع أن تتحرك السفن أو المراكب هذه المسافة كسقوط حر.

والحل الطبيعي والمعتاد هو "البدالة"؛ وهي عبارة عن غرفة تدخلها السفينة بنفس منسوب الماء القادمة منه وتقفل الغرفة ويتغير المنسوب إلى المنسوب التالي السفينة.

لكن طبعًا لأن دماغ بعض المهندسين لا تعتمد الحل التقليدي، فقام المعماري الإنجليزي توني كيتل بتقديم تحفة معمارية للعالم؛ لنقل السفينة بين مستويات مختلفة في سكوتلاندا،  وهي "عجلة فالكيرك".

صورة جوية لبدالة أو عجلة فالكيرك

ما هي عجلة فالكيرك (Falkirk Wheel) ؟

تربط بين القناة الرابعة (Forth) وقناة كلايد (Clyde Canal) مع قناة الاتحاد (Union Canal)، وهي البدالة الدوارة الوحيدة في العالم، وبدأ العمل فيها سنة 1998 وتم افتتاحها في 24 مايو عام 2002، واستخدم فيها 1200 طن ستيل في العجلة، 15.000 مسمار و45.000 صامولة، ويبلغ ارتفاعها 115 قدم ويمكنها الدوران 180 درجة لرفع القارب.

آلية العمل:

بمجرد دخول السفينة مكان معين يقفل وينفصل عن باقي جسم العجلة، وتحافظ العجلة على توازنها بالاعتماد على قانون أرخميدس، وتبدأ العجلة بالدوران حول محورها، ولمنع انقلاب او ميلان السفينة يوجد تُرس في المنتصف موصول بترسين آخرين يحركون الكفتين بحيث تبقيان في مستوى أفقي.

سرعة العجلة تقريبًا لفة لكل 8 دقائق، يعني السفينة تحتاج 4 دقائق لتنزل من فوق لتحت أو العكس، والتصميم ليس عبقري فحسب بل إقتصادي أيضاً، لأن العجلة تستهلك طاقة حوالي 1.5 كيلووات/ساعة فقط، لإكمال نصف دورة!


المصادر:
kettle.co
youtube.com
en.wikipedia.org

مراجعة وتدقيق: فراس كالو

كافة الحقوق محفوظة لموقع © مقالات بالعربي