العلماء يصممون نماذج أولية من العين الالكترونية باستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد !

0

العلماء يصممون نماذج أولية من العين الالكترونية باستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد !


إن أعظمّ أنواعِ التطور الهندسي والعلمي؛ هو ذلك التطور الذي يوفر حلولّاً لمشاكل طبية تؤمِن للمريض طرقًا للحياة أسهل من تلك التي منعها عنه إعياؤه جالسًا منتظرًا العلاج.

وفي خطوة جديدة في محاولة لإعادة البصر لِكُل ضرير؛ خرج فريقٌ من الباحثين بجامعة مينيسوتا (Minnesota) بالولايات المتحدة الأمريكية بمُجَسَّم أولي ثلاثي الأبعاد لحساسات الضوء على شكل نصف كروي يشبه العين البشرية.

كانت المعضلة الأولى بالنسبة للفريق هي طباعة دوائر إلكترونية على نصف كرة من الزجاج، وقد أعدوا خصيصاً لهذه المهمة طابعة ثلاثية الأبعاد تحتوي على حبرٍ من الفضة يتم تجفيفه، وبعدها يتم وضعُ دائرة الكترونية مسؤولة عن تحويل الضوء لشحنات كهربائية عن طريقة مادة موصلة جزئياً للتيار.

وقال مايكل ماك ألبين، المؤلف المشارك في الدراسة وبروفيسور الهندسة الميكانيكية بجامعة مينيسوتا:
"عادة ما يُنظر إلى العيون الإلكترونية كخيال علمي، ولكننا الآن أقرب من أي وقت مضى، باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد متعددة المواد".

أحد أهم إنجازات هذا البحث هو الوصول لكفاءة تصل لـِ 25% في تحويل الضوء لتيار كهربي، إلا أن البحث لن يقف عند هذا الحد فلا زال الطريق طويلًا أمامه للوصول إلى النموذج النهائي، والخطوة القادمة هي تصنيع نماذج مع مزيد من حساسات الضوء لزيادة كفاءة العين الصناعية الالكترونية؛ بالإضافة إلى جعل نماذج العين مرنة أكثر، لِيُمكن زراعتها مكان العين الحقيقية للإنسان.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يسعى فيها العلماء لاستخدام التقنية في مجال طب العيون؛ إذ سبق ذلك عدة ابتكارات منها عدسة رؤية الكترونية لتحسين النظر وزيادة حدة البصر !

تدقيق: فراس كالو

تدقيق لغوي: محمد طحان


المصدر
sciencedaily.com

عدسة رؤية إلكترونية ستجعل البصر خارقاً !

0

عدسة رؤية إلكترونية ستجعل البصر خارقاً !


بيونِك (Bionic) هي عدسة إلكترونية جديدة تجعل الرؤية أفضل بثلاث مرات بعد زراعتها وتعطي المريض قدرة فريدة على الإبصار بقية حياته !

تم إبتكار عدسة الرؤية هذه، بعد ثماني سنوات من البحث، وبعد جمع 3 ملايين دولار لتمويل الأبحاث وبراءات الاختراع والتجارب الدولية.

يتم زراعة العدسة بدل عدسة عين المريض، والإجراء بسيط وغير مؤلم، ويمكن القيام به في مكتب العيادات الخارجية ويأخذ ثماني دقائق فقط؛ بحسب الدكتور غارث ويب (Garth Webb) المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (Ocumetics) التقنية صانعة عدسة الرؤية بيونِك (Bionic).

ويعتقد ويب أن العدسة الجديدة ستُحِدث ثورة في مجال العناية بالرؤية والبصر، يقول ويب :
"إذا كنت بالكاد تستطيع رؤية الساعة على بعد عشرة أقدام، فإنك عندما تحصل على عدسة بيونِك ستتمكن من رؤيتها على بعد ثلاثين قدماً".

العدسة ستكون متاحة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 25 عاماً، لأنه السن الذي يكتمل فيه نمو العين بشكل كامل، ومن المتوقع أن تكون متاحة في الأسواق عام 2017، في حال سارت الأمور كما يجب...

ما رأيكم هل سنشهدها قريباً ؟ وهل ستنجح في القضاء على مشاكل الرؤية ؟

المصدر:
seeker.com
abs.mil.up.pt

كافة الحقوق محفوظة لموقع © مقالات بالعربي