كيف أتخلص من فيروسات الفيسبوك ؟

0
كيف أتخلص من فيروسات الفيسبوك, حذف فيروسات الفيسبوك, حذف برامج الروابط الضارة

كيف أتخلص من فيروسات الفيسبوك ؟


انتشرت في الآونة الأخيرة الكثير من الروابط الضارة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك؛ هذه الروابط إذا ضغطت عليها، تقوم بنشر منشورات تلقائية على صفحتك أو إرسال رسائل ضارة أو سيئة لأصدقائك، أو نشر تعليقات باسمك على الصفحات؛ تحتوي هذه التعليقات على روابط ضارة أو سيئة أو قرصنة، فكيف نتخلص منها؟

كيفية التخلص من فيروسات الفيسبوك

الأمر بسيط؛ نفذ الخطوات التالية فقط:
أولاً من صفحتك على الفيسبوك؛ اذهب إلى (الإعدادات)
ثم اختر (تطبيقات)
ثم (تطبيقات ومواقع ويب ومكونات إضافية)
ثم قُم بتعطيل المنصة أو حذف البرامج الغريبة أو الضارة التي لاتعرفها في هذه القائمة.


انتبه 
عند تعطيل منصة (تطبيقات ومواقع ويب ومكونات إضافية) بشكل كامل ستتوقف قدرتك على تشغيل الألعاب وبعض التطبيقات المرتبطة بموقع فيسبوك، لذلك حذف البرامج الغريبة أو التي تشك بأمرها هو الحل الأمثل.

سبعةُ ميزاتٍ تجعل تقنية Li-Fi تتفوق على Wi-Fi !

0

سبعةُ ميزاتٍ تجعل تقنية Li-Fi تتفوق على Wi-Fi !


تعرفوا عليها الآن!

بعد أن تعرفنا على تقنية Li-Fi في مقالٍ سابقٍ، فلابدّ لنا أن نستعرض معكم أهم مزايا وميزات هذه التقنية، وأسباب تفوقها على تقنية Wi-Fi في العديد من المجالات:

1- السرعة:

نبدأ بأهمها وهي السرعة الهائلة في نقل البيانات والتي يمكن أن تصل إلى واحد GB في الثانية !

2- الوثوقية:

لعل أهم الميزات التي حملتها Li_Fi معها هي الوثوقية العالية؛ حيث أن أي مصادر ضوء إضافية لايمكنها أن تشوش على عملية نقل البيانات؛ لأن هذه التقنية تعتمد على رقائق تقوم بعملية ترشيح وفلترة تضمن عدم التأثير على عملية نقل البيانات.

3- الأمان:

تعد ميزة الأمان من الميزات الهامة فيها؛ حيث تنحصر عملية تبادل البيانات باستخدام هذه التقنية بمدى انتشار الضوء المرئي المحدود النطاق، مما سيفوت الفرصة على المخترقين والمتجسسين للوصول إلى البيانات المنقولة بواسطتها، بعكس الواي فاي التي تجدها منتشرة بنطاقٍ واسع حول مركز الإشارة!

4- إمكانية الانتشار والاتصال تحت الماء !

ومن الإمكانيات الجديدة التي أتاحتها هذه التقنية فهي عديدة أهمها إمكانية الاتصال تحت الماء وفي الأعماق وذلك لقدرة الضوء المرئي على النفاذ خلال الماء لتردده العادي على عكس موجات الراديو في Wi-Fi التي تتلاشى في الماء وهذا يُمَكِن الغواصات في الأعماق من الاتصال فيما بينها.

5- إمكانية الاتصال والتواصل بين مركبات النقل بسهولة

ستُمكِن تقنية Li-Fi المَرْكبات من الاتصال فيما بينها بسهولة؛ حيث يمكن تزويد المركبات بأضواء أمامية وخلفية تحوي مرسلات ومستقبلات Li -Fi لتتمكن من تبادل معلومات عن حالة الطرقات تفادياً لأية حوادث طارئة، كما يمكن عبر أضواء إشارات المرور أن يتم بث معلومات عن حالة الطقس وتحديثات الحركة المرورية وفقاً لها وذلك خلال فترة انتظار المركبات على إشارات المرور.

6- سهولة الانتشار والوصول

لاعتمادها على الضوء فقط، فسيكون انتشارها ووصولها سهلاً جداً، هذا وقد مكَنَّت تقنية Li-Fi مزودي خدمة الإنترنت من تقديم خدماتها للزبائن والسائحين عبر أضواء الإنارة الطرقية دون الحاجة لأية تجهيزات زائدة سوى الجهاز المحمول الداعم لهذه التقنية.

7- استهداف الإعلانات

أما في مجال الإعلانات فتعتبر تقنية Li-Fi أسهل الطرق وأبسطها لنشر الإعلانات، مع ميزة تحديد الفئة المستهدفة!

المصدر:
techworld.com

عشر تغييرات إيجابية عند تركِكَ وسائل التواصل الإجتماعي

0

عشرُ تغييراتٍ إيجابيةٍ عند تركِكَ وسائل التواصل الإجتماعي !


قد تبدو وسائل التواصل الإجتماعي أداةً مهمةً وعظيمةً للبقاء على اتصال مع الناس، وتكوين صداقاتٍ جديدة، ومشاركةِ اللحظات الجميلةِ والفائدةِ مع الأصدقاء، ولكنها بالنسبة للكثيرين ليست كذلك للأسف، فلا يستخدمها الجميع على هذا النحو، فابتداءً من سوء الاستخدام، إلى إثارة المشاكل، وصولاً إلى مرحلة الانفصال عن الواقع.

أصبح فيسبوك تقريباً كمهنة أو وظيفة أو حتى إدمان إن صح التعبير، فقد تجاوز كونه وسيلةً للتواصل أو مجرد هواية شخصية فأصبح الهواية المفضلة شخصياً أو العادة الاكثر إدماناً عند البعض!

وفي هذا السياق يقول أحد المدونين، ويدعى جوزيف هندي؛ أن تغييراتٍ إيجابية ستحدث وتشعر بها إذا قمت بإيقاف تفحص الفيسبوك وتويتر ووسائل التواصل الإجتماعي الأخرى في كل وقت.


وفيما يلي عشر فوائد للابتعاد عن فيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي :

  1. سوف تقلل من تعطيل عقلك ودماغك، وستبدأ بالاستفادة منهما في أمور أخرى!
  2. ستنجز الكثير من الأعمال المفيدة التي توقفت عنها .
  3. ستركز على أمور أخرى أكثر أهمية وأكثر أولوية .
  4. سستعلم من هم أصدقاءك الحقيقيين، وتكسب أصدقاء جدد في الواقع!
  5. ستعلم أن كلمة "إعجاب" ليس لها معنى!
  6. ستشعر بأنك تنجز أكثر من قبل .
  7. سترتاح من متابعينك :) .
  8. ستشعر أنك راضٍ عن نفسك والأمور أفضل من حولك.
  9. ستشعر أنك أفضل من غيرك في الأشياء التي كنت تملكها وأهملتها .
  10. سوف تدرك أن كل الوقت الذي قضيته ومضى في الفيسبوك هو مجرد مجموعة من البيانات لاتضر ولاتنفع.
في النهاية هناك مقولة مفيدة وطريفة في نفس الوقت تقول:
هل تعلم كيف تربح من فيسبوك؟ أولاً أغلق فيسبوك، ثم توجه للعمل أو الدراسة!

المصدر:
brightside.me

مراجعة وتعديل: فراس كالو

كيف تؤثر وسائل التواصل على العلاقات الاجتماعية؟

0

كيف تؤثِّر وسائل التواصل على العلاقات الاجتماعية؟


هل باتت وسائل التواصل الاجتماعي تهدد خصوصية العائلة ومكانتها؟ وهل لها تأثير سلبي أم إيجابي على العلاقات العائلية؟ تعرفوا على الإجابة في هذه السطور القادمة...

إنّ العائلة كمفهومٍ هي المكان الدافئ الذي يجتمع فيه الأفراد يتشاركون مشاكلهم وحلولهم لتلك المشاكل مدركين استمتاعهم بهذه الخصوصية، غير أن هذه المساحة العاطفية الخاصة قد تقلصت مع تقدم التكنولوجيا.
اليوم وفي عهد وسائل التواصل الاجتماعي؛ معظم العلاقات الاجتماعية في كثيرٍ من العائلات قد تغيرت، منذ ذلك الحين أثَّرت وسائل الاتصالات الاجتماعية في عدد العلاقات وأحياناً بطرق سلبية.

ومن وجهة نظر متفائلة حصل المراهقونَ والوالدانِ على أداة تواصلٍ متينةٍ ، في حين كانت قدرة الاتصال على مستوى الفرد صعبة لكليهما (المراهقين والوالدين) خلال ما يعرف بفترة اضطراب المراهقة، ولكن هناك وجهٌ آخر للعملة!

نحو 30% من الأفراد يستخدمون جميع أنواع الأجهزة الحديثة وتشمل الأجهزة الخلوية واللوحية وما إلى ذلك، للتحدث مع من يحبون من خلال خدمات التواصل الاجتماعي بدلاً من التحدث إليهم وجهاً لوجه.
أقرَّ واحدٌ من كل خمسة أشخاص بأنهم يتفقدون حالة الاتصال لأفراد العائلة لمعرفة ما يفعلون دون سؤالهم بشكل مباشر بالرغم من أنهم قد يكونوا يجلسون بالغرفة المجاورة.

علاوةً على ذلك، أظهرت نتائج دراسة عن تأثير وسائل الاتصالات على العائلة؛ أنّ الشباب الذين أعمارهم تتراوح بين الثامنة إلى الثامنة عشر يميلون لتمضية حوالي سبع ساعات مستخدمين وسائل التسلية، بمعدل 50 ساعة لكل أسبوع تقريباً، وهذا يعني أنهم وخلال هذا الوقت لا يمضون أوقاتهم مع العائلة أو يصبحون متورطين في علاقات عاطفية.
ومثل هذا النوع من الحياة يصرف انتباههم عن كسبهم لوزن إضافي وعن تطور الصعوبات في تأسيس علاقات شخصية داخلية، كالعلاقات مع الوالدين والأقارب وأعضاء أخرون من العائلة.

تقترح الدراسة أن مثل هؤلاء الشباب غالباً مايميلون إلى الشرود الذهني خلال تعاملهم مع مجموعة من الأصدقاء أو العائلة.
وفوق ذلك ظهرت مشكلة أخرى بسبب الاتصال، وهي قلة الخصوصية ضمن العائلات، عندما يكون هناك صراعاً أو مشاكلاً منتظمةً أو حتى بعضَ الأحداث السعيدة فإن أحد الأزواج ( وأحياناً كليهما) وبين الفينة والأخرى يُلصق إعلاناً عبر الفيسبوك أو يشارك هذه المعلومات بطريقة أو بأخرى.

وهذا يؤدي إلى كشف العلاقات والأسرار بالرغم من حساسيتها؛ وبالتالي واحدٌ من كلا الزوجين قد يُصاب بالإحباط بسبب كشف التفاصيل الوديةأو الخاصة لحياة العائلة، قد كُشفت لعددٍ كبير من أشخاصٍ غير معروفين!وهذا يقودنا إلى صراعاتٍ إضافية.
من ناحيةٍ أخرى.. إظهار هذه الصراعات في وسائل الاتصالات يؤدي إلى خلق دائرةٍ من المشاكل لا نهاية لها.
قد تمتلك وسائل التواصل اللاجتماعي العديد من الخصائص المفيدة، ولكن فيما يتعلق بالعلاقات العائلية يجب أن تستخدم هذه الخدمات بحذر.

وبالعودة إلى دراسات مختلفة، يميل المراهقون الذين يستخدمون وسائل الاتصالات على نحوٍ واسع للاتصال بأفراد العائلة ولكن بشكل أقل من ذلك بكثير، وهم أيضاً قد يواجهون صعوبات ترتبط بالتكيف والاستحسان الاجتماعي، إضافةً إلى الوزن المفرط ومشاكل الاتصالات.

أيضاً قد تُستخدم وسائل الاتصالات من أفراد العائلة لمشاركة تفاصيل اللحظات الودية العائلية مع العامة، وهذا قد يكون محبطاً لأفراد العائلة، لذلك إذا أردتم مشاركة اللحظات العائلية الخاصة على حسابات التواصل فكروا قليلاً قبل القيام بذلك!

المصدر:
academichelp.net

تدقيق لغوي: محمد طحان

كافة الحقوق محفوظة لموقع © مقالات بالعربي