] رحلة في عالم سيارات فورد

القائمة الرئيسية

الصفحات

رحلة سيارة فورد, رحلة سيارات فورد

كيف بدأت سيارة فورد ؟ وماذا قدمت لعالم صناعة السيارت ؟ ابقوا معنا في رحلة سريعة في تاريخ سيارات فورد !

في المئة سنة الماضية نجحت شركة فورد في تطوير قطاع السيارات واكتساب ولاء الملايين من الزبائن ودفعت عجلة صناعة السيارات نحو آفاقٍ جديدة، وقد بدأ هنري فورد (Henry Ford) رحلته في شركة فورد موتورز (Ford motors) عام 1903، ومنذ تأسيسها نمت شركة فورد موتورز لتصبح واحدة من أهم الشركات في عالم صناعة السيارات.
إن عامل الشعبية ليس شيئاً جديداً بالنسبة لفورد؛ ففي عام 1903 تم تقديم أول نموذج وحمل اسم (Model T)، واكتسب شعبية هائلة حينها، وكان الطلب مرتفعاً لدرجة أن الشركة كان عليها أن تبتكر آليات إنتاج ضخمة تواكب هذا الطلب.
وفي عام 1911 عبر فورد المحيطات وأنشأ فرعاً في مانشستر بإنجلترا. ولتلبية الطلب المتزايد والحاجة للإنتاج السريع، غيرت شركة فورد موتورز تاريخ صناعة السيارات من خلال تقديم أول خط تجميع متحرك في مصنع هايلاند بارك للتجميع في عام 1913، وبحلول العشرينيات من القرن الماضي كان لدى الشركة أكثر من 20 مصنع تجميع خارجي في جميع أنحاء العالم وكانت أكبر منتج للسيارات في أمريكا.
هل تعلم ؟ في عام 1903 بيعت أول سيارة فورد بمبلغ إجمالي 850 دولار وكانت موديل A بمحرك ذو أسطوانتين ويمكن أن تصل سرعتها القصوى إلى 30 ميلاً في الساعة !
وفي عام 2008 واجهت شركة فورد مشكلات مالية كبيرة، وكان يتعين على حكومة الولايات المتحدة إنقاذها عن طريق تقديم مساعدات مالية من خلال برنامج إغاثة الأصول المتعثرة (TARP)، ولكن شركة فورد تمكنت من الصمود في الأوقات الصعبة، ولم تقدم طلباً للإعانة ولم تعلن الإفلاس، ومنذ ذلك الحين كانت الشركة تتقدم بثبات وتترك بصمتها في عالم صناعة السيارات.

منذ نهاية العقد، كانت شركة فورد تستثمر في تصنيع الطُرز ذات الكفاءة في استهلاك الوقود، وقد نجحت في صناعة سيارات ذات أداء عالٍ وفي الوقت نفسه صديقة للبيئة، واليوم تُعد فورد من أفضل بائعي السيارات الهجينة والكهربائية في أمريكا. وفي عام 2018 أعلنت شركة فورد أنها ستقوم بالتركيز على تصنيع السيارات الكهربائية والهجينة والشاحنات الصغيرة وسيارات الدفع الرباعي فقط، كما ستعمل على جلب التقنية المتقدمة لجعل تجربة القيادة مريحة وفاخرة.

المصدر

ezinearticles.com