] عشر حقائق لا تعرفها عن شركة سيارات لامبورغيني !

القائمة الرئيسية

الصفحات

عشر حقائق لا تعرفها عن شركة سيارات لامبورغيني !

سيارة لامبورغيني, سيارات لامبرجيني

كيف نشأت شركة سيارات لامبورغيني ؟ وما علاقة شركة فراري بها ؟ وما علاقة ثيران المصارعة والطائرات الحربية بها ؟ تعرفوا في هذا المقال على حقائق عن شركة لامبرغيني بعضها صادم والآخر غريب للغاية !

  1. تأسست شركة سيارات لامبورغيني (Automobili Lamborghini S.P.A) على يد المهندس الإيطالي فيروتشو لامبورجيني (Feruccio Lamborghini) عام 1963، وتخصصت شركة السيارات الإيطالية هذه بصنع السيارات الرياضية الفاخرة والراقية، وكان مقرها في سانت أغاتا بولونيز، بالقرب من مدينة بولونيا، إيطاليا. 
  2. ظهرت شركة سيارات لامبرغيني نتيجة للمنافسة بين فروتشو لامبرغيني و إينزو فيراري صاحب سيارات فيراري (Ferrari) التي كانت معروفة آنذاك كشركة مصنعة للسيارات الرياضية الشهيرة، إذ أحب فيروتشيو السيارات الرياضية واقتنى سيارة فيراري رياضية من طراز Ferrari 250 GT، وكان فيروتشيو لامبورغيني نفسه مهندسًا رائعًا؛ وكان صاحب ومدير شركة ناجحة أنتجت الآلات الزراعية، وكان هذا دافعاً له لإنتاج السيارات الرياضية في شركته خاصةً بعد تعرضه لإهانة من فيراري !
  3. عادةً كلما ذكر شخص ما اسم لامبورجيني يتبادر إلى أذهاننا الفخامة والأداء العالي، فأحد الأشياء التي اشتهرت بها لامبورغيني دائمًا هو تصميمها الفائق والسلاسة على الطرق الوعرة، وقد كان فيروتشيو لامبورغيني صاحب خبرة واسعة في إنتاج الجرارات، لذا بدا من الطبيعي أن يجرب بيده تصميم سيارة ذات إمكانيات عالية كما استعان في هذا المجال ببعضٍ من أفضل المصممين؛ بما في ذلك فرانكو سكاليوني، و تورينج، و زاجاتو، و ماريو مارزي، وبيرتوني، و إيت ديزاين، و مارسيلو جانديني، و فيليبو بيريني؛ كل هؤلاء عملوا على تصميم السيارة الفاخر.
  4. إن تصميم سيارات لامبورغيني الحديثة غير عادي حتى بالنسبة للسيارات الخارقة، فطراز الهيكل الصلب الذي أصبح توقيعًا لمعظم طرازات لامبورغيني، يجعله أقرب إلى الطائرات المقاتلة، وقد اعترف المصمم فيليبو بيريني أنه استلهمه من الطيارات العسكرية فقد تأثر بشكل خاص بالطائرة الأمريكية B-2 و F-22 أثناء عمله على Lamborghini Aventador ، ومن المثير للاهتمام أيضاً أن محرك لامبورغيني V12 القوي مناسب تمامًا للقوارب السريعة ! 
  5. أطلقت شركة صناعة السيارات الإيطالية أول نموذج إنتاج لها في عام 1963، وبسرعة قصوى بلغت 280 كم/ساعة، وأصبحت سيارة لامبورغيني طراز Lamborghini GTV 350 رائدة في عالم السيارات في ذلك الوقت، ولكن ورغم سرعتها لم يشارك لامبورغيني في أي من سباقات السيارات الكبرى، ونزولاً على رغبته بقيت شركة لامبرغيني بعيدة عن السباقات، لأن المهندس الإيطالي الشهير كان يعتقد دائمًا أن رياضة السيارات هي مضيعة كبيرة للوقت والموارد.
  6.  كانت سيارة لامبورغيني LM002 هي أول سيارة دفع رباعي، صنعتها الشركة الإيطالية، وكانت لامبورغيني LM002 تجمع بين السرعة والفخامة والقدرات الاستثنائية على الطرق الوعرة، وكانت في كثير من النواحي سابقة لعصرها؛ فعندما يتعلق الأمر بالراحة والقدرة على عبور التضاريس الصعبة يمكن لسيارة لاند روفر فقط التنافس مع لامبورغيني LM002، ولكن لسوء الحظ، لم يكن سوق السيارات جاهزًا تمامًا لسيارات الدفع الرباعي الفاخرة الجديدة، فباعت لامبورغيني 301 مركبة فقط.
  7. استخدمت الشركة الإيطالية أسلوب تسمية مميز وغريب  للغاية لطرز سياراتها، فقد كان فيروتشيو مُغرماً بمصارعة الثيران الإسبانية، وفي عام 1963، زار مزرعة للماشية في إشبيلية مملوكة للدون إدواردو ميورا فرنانديز ، وكان واحداً من أشهر مربي ثيران القتال في إسبانيا، وكان لهذه الزيارة أثراً كبيراً على المهندس الإيطاليي؛ فاتخذ قرارًا بتسمية جميع سياراته الرياضية الجديدة باسماء ثيران القتال الشهيرة، وقد كان فيروتشيو مقتنعًا بأن اسمَ ثورِ قتالٍ؛ سيؤكد على الطبيعة الجامحة للسيارات الرياضية التي تم إنتاجها تحت علامة لامبورغيني، و بالمناسبة كان فيروتشيو لامبورجيني نفسه ثورًا بطريقةٍ ما نظرًا لأن برجه كان برج الثور !
  8. العلامة التجارية لامبورغيني لديها بعض من الإنجازات الأكثر إثارة للإعجاب في عالم السيارات، وكان آخرها تسجيل سرعة 384 كم/ساعة من قبل سيارة لامبورغيني هوراكان خلال سباق نصف ميل، لهذا لا يفاجئ أحد بأن سيارات لامبورغيني تستخدمها شرطة الإمارات العربية المتحدة وإيطاليا، فلا شيء يمكن أن يخيف المجرمين ويجذب السياح كأسرع سيارة شرطة في العالم !
  9. تتمتع لامبورغيني بعلاقة طويلة ومثمرة مع شركة تصنيع الإطارات الإيطالية بيرللي PIRELLI، فمنذ اليوم الأول تم استخدام إطارات PIRELLI على جميع سيارات لامبورغيني.
  10. لم تكن قصة لامبورغيني دائمًا قصة نجاح؛ في عام 1987، أنقذت شركة السيارات الأمريكية العملاقة كرايسلر شركة لامبرغيني من النسيان من خلال الاستحواذ عليها، وفي عام 1994، استحوذت مجموعة استثمارية إندونيسية على لامبورغيني، وكانت فترة من التخبط بالنسبة للإيطاليين فأنقذت شركة فولكس فاجن الألمانية العملاقة مصنع السيارات الشهير منذ عام 1998، وسيطرت فولكس واجن على لامبورغيني من خلال قسمها أودي مذ ذلك الحين.

المصدر

ezinearticles.com