] إنهيار تاريخي لأسعار النفط الأمريكي، لماذا انهار سعر برميل النفط الخام الأمريكي اليوم ؟

القائمة الرئيسية

الصفحات

إنهيار تاريخي لأسعار النفط الأمريكي، لماذا انهار سعر برميل النفط الخام الأمريكي اليوم ؟

إنهيار أسعار النفط الأمريكي , لماذا انهار سعر برميل النفط الخام الأمريكي

لماذا انهار سعر برميل النفط الخام الأمريكي اليوم ؟ وما علاقة ذلك بكورونا ؟ و ما تداعيات وأثر هذا الهبوط التاريخي على الاقتصاد الأمريكي ؟ الإجابة في هذا المقال.

لم تفلح تحركات أمريكا الفترة الماضية وإقناعها كلٍ من روسيا والسعودية والدول المنتجة للنفط في تخفيض الإنتاج؛ لم تفلح في وقف تراجع أسعار برميل النفط محلياً أو عالمياً، ولعل ما حدث اليوم هو بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير ، فلماذا انهار سعر برميل النفط الخام الأمريكي اليوم ؟
مع أزمة كورونا التي ضربت معظم دول العالم وخاصة أوروبا والولايات المتحدة الامريكية بعد الصين، ومع توقف عجلة الصناعة بشكل كبير في أمريكا و غيرها؛ والقائمة بشكل كبير جداً على النفط سواء كمصدر للمواد الخام أو كصناعات تحويلية أو كوقود لوسائط النقل الناقلة للكوادر البشرية في المصانع أو الوسائط الناقلة للمنتجات، ومع توقف وسائل النقل العام والخاصة أيضاً بسبب الحظر أو الحجر المنزلي خوفاً من كورونا، انخفض استهلاك النفط بشكل كبيرٍ جداً في الولايات المتحدة الأمريكية، وصار هناك فائض في الإنتاج لتراجع الاستهلاك للأسباب التي ذكرناها سابقاً.

ومع انخفاض الطلب على النفط والمشتقات النفطية ومع انخفاض التصريف في الأسواق؛ لأن الأسواق المستهلكة للنفط ومشتقاته أصبحت ضعيفة جداً، ولايوجد طلب على المشتقات النفطية؛ فإن المستودعات الاستراتيجية في الولايات المتحدة الأمريكية شارفت على الامتلاء، وأصبح الإنتاج يفوق استيعابها تماماً؛ فصار أمام منتجي النفط خيارات أحلاها مرٌ !

فالخيارات أمام المنتجين أصبحت تنحصر في التوقف عن إنتاج النفط فوراً للحفاظ على سعره من التراجع أكثر، أو القيام بهدر النفط المُنتَج بأي طريقة أو إعادة النفط المنتج إلى الحقول النفطية وهو يشكل خسارة إضافية على المُنتِج أو المستثمر في هذا المجال، وبالتالي إذا استمر الإنتاج سيدخل المنتج في خسارة كبيرة إضافية ليست في سعر برميل النفط فقط؛ بل سيتحمل فوق أجور استخراج النفط والكلف التشغيلية وأجور النقل؛ أجوراً إضافية، وفي حال لم يتوفر مشتري فسيدفع المُنتِج أجوراً لتخزينه على حسابه أيضاً؛ فإذا أضفنا هذه التكاليف لسعر البرميل سيصبح سعر البرميل ليس منخفضاً فحسب، ولا يقترب من الصفر بل سيصبح سعره في السالب أيضاً، وهذا ما حدث فعلاً منذ قليل قبل إغلاق الأسواق اليوم إذ أن عقود النفط الأمريكي الخام الآجلة لشهر مايو وصلت سعر برميل النفط الخام فيها إلى سالب ٣٧ دولار للبرميل الواحد خلال التداول !

ما هي النتائج المترتبة على انهيار سعر النفط الأمريكي ؟

حالياً لا نستطيع الجزم ما هي الآثار بدقة، ولكن في حال استمر التراجع على عقود النفط الأمريكي الآجلة أثناء التداول خلال هذه الفترة؛ فقد يترتب على الانهيار الذي حدث في سعر النفط الخام في الولايات المتحدة الأمريكية ما يلي
  • تأجيل المشاريع الجديدة المتعلقة باستكشاف حقول النفط واستخراجه
  • تراجع مؤشرات أسواق البورصة في الولايات المتحدة الأمريكية 
  • هزة في أسواق المال والسندات العالمية والأمريكية على وجه التحديد
  • انخفاض القيمة السوقية لبعض الشركات وخاصة تلك المتعلقة بشكل مباشر باستكشاف النفط والصناعات التحويلية المتعلقة به
  • انكماش وركود إضافي في الاقتصاد  الأمريكي