مقالات بالعربي: روبوت
‏إظهار الرسائل ذات التسميات روبوت. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات روبوت. إظهار كافة الرسائل

9/03/2016

أول روبوت آلي رخو في التاريخ !

أول روبوت آلي رخو في التاريخ !


ماذا لو فكرتَ قبل عشرةِ أعوامٍ من الآن؛ في آليٍّ يقوم بمهامٍ صعبةٍ، ويمكنه أن يحلَّ محلَّ البشرِ؟
كنتَ ستتخيله آلةً ضخمةً تقوم بحركاتٍ بطيئةٍ وغير منسجمةٍ، ومن الصعبِ أن تتخيله بالحركة الانسيابية التي يقوم بها البشر؛ لكن في هذا العام يمكنك ليس فقط أن تتخيله، بل أن تراه بعينيك أيضاً!

فقد استطاع فريقٌ من جامعةِ هارفارد أن يقدِّم للعالم أول آليٍّ (Robot) رخوٍ في التاريخ!
فكرة الروبوت الرخو كانت موجودةً منذ فترةٍ؛ لكن وقفت عوائق عديدةٌ أمام العلم لتنفيذها، وهي الأجزاء الكهربائية مثل البطاريات، والدوائر الكهربائية التي من المستحيل أن تكون رخوة.



قام هذا البحث بتوضيحِ طُرقٍ لطباعةِ المكونات الصلبة داخل جسم الروبوت بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد 3D؛ على موادٍ رخوةٍ لتقوم بنفس عمل المواد الصلبة وتضع حجر الأساس لانطلاق عصر الروبوتات الرخوة.

هذا الروبوت التي أطلقت عليه هارفارد اسم (octobot)؛ والذي استوحته من الأخطبوط، يستمد طاقته من تفاعل بيروكسيد الهيدروجين ليُطلِقَ غازاتٍ بكمياتٍ تكفي لانتفاخِ الآلي octobot.

وتعدُّ هذه الطريقة الأكثرَ فعاليةً لأن التفاعل لا يحتاج لمكانٍ صلبٍ يضمه مما يجعل التفاعلَ يحدث ويحافظ على أن يكون الروبوت رخواً في ظل وجود دائرةٍ منطقيةٍ صغيرةٍ تتحكم في ضخ الغاز داخل الروبوت.
يعد البحث الذي قدمته جامعة هارفارد نقلةً نوعيةً في علم الروبوتات الذي سيفتحُ الطريق إلى ظهورِ جيلٍ جديدٍ من الروبوتات بتصاميمٍ أكثر تعقيداً.


المصادر:
news.harvard.edu
sciencedaily.com

تدقيق لغوي: محمد طحان

5/09/2016

تعرفوا على STAR الجراح الآلي الجديد !

تعرفوا على STAR الجراح الآلي الجديد !


في الآونة الأخيرة توالت الكثيرُ من الأخبار تتحدث عن أن الآلة قادرة يوماً ما على أن تحل محل الإنسان في الوظائف المتعددة من النقل الآلي إلى الصحافة الآلية...إلخ، ووصل الأمر حتى المجال الصحي، ولكن البعض يرى أنه من الحكمة أن تبقى المجالات المتخصصة مثل الرعاية الصحية بمنأى عن الثورة الآلية والذكاء الاصطناعي.

لكن ربما لا، ففي الولايات المتحدة طور العلماء جراح آلي صمم خصيصاً من أجل خياطة الأنسجة المرنة، و باختبار هذه الآلة يجب أن تثبت قدرتها على العمل بشكل مستقل تماما عن التحكم الإنساني بها، وهذا ما نجحت به بالفعل عند اختبارها على الحيوان.

مع أن الجراحات القائمة على استخدام ‫الروبوت‬ موجودة منذ سنين؛ إلا أن الإنسان الآلي لم يكن قادراً على التعامل مع النسيج المرن وغير الثابت و لكن هذا النظام الجديد و المسمى (Smart Tissue Autonomous Robot) أو اختصاراً STAR ذكي كفاية ليواجه صعوبات التعامل مع هذا النوع من الأنسجة.


و لاختبار STAR قام العلماء بمقارنة عمله مع عمل جراح متمرس و ذلك باستخدام نسيج لحيوان ميت و آخر حي ولكن مخدر، وكانت النتائج مقارنة بين جودة الخياطة والوقت المستهلك و ايضاً عدد الاخطاء:
لقد تفوق الإنسان الآلي على الجراح في جودة الخياطة و قلة الأخطاء ولكنه أتى في المركز الثاني بالنسبة للوقت المستهلك حيث استغرق 35 دقيقه بينما الجراح استغرق 8 دقائق فقط !

ولكن هذه تعتبر بداية جيدة خاصة مع الدقة العالية لهذا الآلي و ايضاً الاحتياج الشديد لهذا النوع من الجراحات فالباحثون يقدرون عدد هذه العمليات ب 45 مليون عملية سنوياً في الولايات المتحدة فقط.

ومع ذلك فإن العلماء يقولون أن السرعة المسجلة لم تكن آخر قدرة STAR و أنه يمكن أن يعمل بشكل أسرع بكثير من ذلك، ولكنهم في هذا الاختبار كان التركيز علي الدقة و الإتقان.

أما الآن فالباحثون يتطلعون لشريك تجاري يمكنهم من إدراج هذه التقنية بالمستشفيات، ويتوقعون مشاركة STAR في الجراحات في خلال عامين اذا سارت الامور بشكل جيد.

و لكن تبقى تلك المشكلة الصغيرة في الشرح للمرضى بان هذا الآلي يعمل بشكل مستقل و ليس تحت تحكم الأطباء.. فلازال الناس لايثقون بالسيارات ذات التحكم الآلي فمابالك بإنسان آلي يجري عملية جراحية.

المصدر:
sciencealert.com